أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » قائد «جيش الإسلام» غادر دوما والمقاتلون سلموا أسلحتهم الثقيلةنشرتنا الإخبارية

قائد «جيش الإسلام» غادر دوما والمقاتلون سلموا أسلحتهم الثقيلةنشرتنا الإخبارية

غادر قائد «جيش الإسلام» عصام بويضاني دوما في الغوطة الشرقية الأربعاء وسلم مقاتلوه كافة أسلحتهم الثقيلة بموجب اتفاق إجلاء من مدينة دوما أعلنت عنه دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية: «معظم قيادات جيش الإسلام من الصف الأول، وبينهم عصام بويضاني، غادرت دوما فجر الأربعاء ووصلت إلى الشمال السوري مساء».

وخرج بويضاني في الدفعة الثانية التي خرجت من مدينة دوما، والتي توقفت حافلاتها أكثر من ثماني ساعات في ريف حلب الشمالي قبل أن تسمح لها القوات التركية بالعبور إلى مناطق سيطرة الفصائل الموالية لأنقرة، وفق المرصد.

وأشار عبد الرحمن إلى أن مقاتلي جيش الإسلام في دوما «سلموا كافة أسلحتهم الثقيلة، وبينها مدرعات ودبابات وراجمات صواريخ، إلى الشرطة العسكرية الروسية الأربعاء أيضاً».

وبدأت الشرطة العسكرية الروسية الخميس بتسيير دوريات في مدينة دوما، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية.

ويغادر نحو 40 ألفا، بينهم آلاف المنتمين للمعارضة وأسرهم، دوما متجهين إلى مناطق أخرى تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا بموجب هذا الاتفاق.

وتفقد علي أكبر ولايتي كبير مستشاري الزعيم الأعلى الإيراني الغوطة الشرقية الأربعاء حيث تعهد بوقوف بلاده إلى جانب سوريا في مواجهة «أي عدوان أجنبي».

ووصفت بثينة شعبان مستشارة الأسد استعادة الجيش السوري للغوطة الشرقية بأنه «شكل نقطة حاسمة» وذلك في مقابلة تلفزيونية أمس الأربعاء.

المصدر: الشرق الأوسط