أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » فراس الأسد : مناصرة الغرباء ضد أبناء بلدك هو عهر وطني بامتياز ! /

فراس الأسد : مناصرة الغرباء ضد أبناء بلدك هو عهر وطني بامتياز ! /

مناصرة الغرباء ضد أبناء بلدك، ان كان الغريب روسي أو إيراني أو تركي أو أميركي، و أيا كانت الظروف، و مهما كانت المبررات، هو عهر وطني بامتياز!

لقد رفضت التدخل الأمريكي في إطار التحالف حينما رحبت به في وقتها جريدة الوطن السورية، و عندما قال في حينها -على ما أذكر- السيد وليد المعلم بأن لا مانع لديه من التنسيق مع الأميركي، علما بأن التدخل الأميركي وقتها كان عنوانه محاربة الدواعش، كما رفضت التدخل الروسي، كما رفضت التدخل الإيراني قبل ذلك، كما رفضت التدخل التركي و السعودي و القطري، كما رفضت وجود جميع الغرباء على الأرض السورية و طالبت بخروجهم..

و اليوم أقول مجددا (لا) للضربة العسكرية الغربية لسوريا، و المعارض الذي يعتقد بأن أميركا ستخدمه بهذه الضربة عليه أن يتذكر جميع الخوازيق التركية و السعودية و القطرية التي أكلها منذ سبع سنوات و حتى اليوم!

المشروع الوطني للمعارضة اليوم هو الشماتة و التشفي… و لا شيء غير ذلك!

أنا قلت بأن مناصرة الغرباء هو عهر وطني، و ذكرت بالإسم روسيا و إيران تماما مثلما ذكرت أميركا و تركيا و السعودية و قطر، و هذا الكلام يا أخوتي لا يعني أنني أصفكم بالعهر حتى يصيبكم كل هذا الجنون!!

أنا أتكلم بالمبدأ.. بالمبدأ… بتعرفوا شو يعني بالمبدأ؟!!!!!

و من يقول منكم بأن “مبدأ” مناصرة الغرباء على أهل البلد هو “مبدأ” صحيح فهو عاهر وطنيا نعم…

معارض موالي ما بتفرق…

وطنياً… هو عاهر و ستين عاهر!
.
.
.
هامش: من لا يؤمن بأن سوريا هي وطن لجميع السوريين لا ينطبق عليه هذا الكلام..

ملاحظة تانية: ممنوع الفزلكة… بدك تعلق علق على قضية المبدأ و بس… قلي شو رأيك بالمبدأ… اذا بدك تحكي شي تاني الاحسن ما تعلق لأني رح احذف التعليق… و بدك تقلل أدب رح تنحظر.. هدي حالك!!



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع