أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » روسيا تتهم بريطانيا والخوذ البيضاء بـ”فبركة” الهجوم الكيماوي في دوما

روسيا تتهم بريطانيا والخوذ البيضاء بـ”فبركة” الهجوم الكيماوي في دوما

اتهمت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، بريطانيا بالعمل مع متطوعي الدفاع المدني السوري المعروفين بـ”الخوذ البيضاء” من أجل ما وصفته بـ”فبركة” هجوم كيماوي مزيف في دوما بالغوطة الشرقية، وهو ما نفته بريطانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف: “اليوم، لدينا دليل آخر يظهر أن بريطانيا شاركت بشكل مباشر في تنظيم هذا الاستفزاز في الغوطة الشرقية”، دون أن يقدم أي دليل. وأضاف: “نعلم حقيقة أنه من الثالث إلى السادس من أبريل/ نيسان، تعرض ممثلو ما يسمى بالخوذ البيضاء لضغوط من لندن لتنفيذ هذا الاستفزاز في أسرع وقت”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو “تملك أدلة قاطعة على أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما السورية كان مسرحية، بمشاركة مخابرات أجنبية”. وأضاف: “لدينا أدلة قاطعة على أن ذلك كان مسرحية. وتوجد في هذه المسرحية يد مخابرات دولة تسعى الآن لتكون في الصفوف الأولى للحملة المناهضة لروسيا”.

في المقابل، نفت السلطات البريطانية الاتهامات الروسية ووصفتها بأنها “مزاعم مثيرة للسخرية”. وقالت كارين بيرس مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة إن الاتهامات الروسية لبريطانيا بفبركة الهجوم الكيميائي في دوما هي “أكاذيب صارخة”.

المصدر: سي ان ان