أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » بشأن الضربة الاميركية على سوريا ..يكتبها رئيس تحرير سيريا نيوز نضال معلوف

بشأن الضربة الاميركية على سوريا ..يكتبها رئيس تحرير سيريا نيوز نضال معلوف

هذه الدول بريطانيا فرنسا اميركا واضيف عليها روسيا وايران .. لو ارادت ان تقوم بفعل في مصلحة السوريين لكانت منذ زمن طويل ساهمت في احداث تغيير سياسي يمكّن الشعب السوري ( الى حد كبير ) من حكم نفسه ..

.
فهذه الدول وعلى رأسها اميركا تمتلك من القدرات الاستخباراتية والدبلوماسية والاقتصادية ما يجعل احداث التغيير المنشود ( لو رادات ذلك ) نزهة مقارنة مع سنوات الحرب السبعة التي شهدناها ..

.
حقيقة الشعب السوري في مأزق كبير هو رهينة سيطرة هذه الدول مجتمعة على مقدراته ومصيره ومستقبله..

.
وخلال التاريخ الحديث منذ محاولة الامير فيصل اقامة مملكة سوريا مستقلة وصولا الى اليوم لم يحدث ان ساهمت هذه الدول بشيء ايجابي لدعم استقلال السوريين ولتمهيد الطريق امام ممثلين حقيقين عن مصالحهم ليتولو مقاليد السلطة ..

.
المعادلة بسيطة جدا .. لو تعود هذه الارض الى اصحابها ليحكموها سيرتفع الثمن كثيرا لتحصل هذه الدول على ما تحصل عليه اليوم وهي تدعم مرتزقة وقاطعي طرق – واذا احسنا النية ( اغبياء ) – ليحكموا بالنيابة عنها ويحققون مصالحها كما لو كانو هم ( الدول ) ما زالو محتلين لدولنا لا بل توفر لهم هذه الانظمة خيار افضل اكثر فعالية واقل تكلفة بدون اي مسؤولية ..

.
تخيلوا معي لو ان دولة من هذه الدول تحتل سوريا وحدث فيها كل ما يحدث اليوم ، تخيلوا المسؤولية الاخلاقية والسياسية والاقتصادية التي ستتحملها اليوم هذه الدولة المحتلة امام شعبها وامام دول العالم ..

.
اما والدول تعيّن وتدعم حكام بالوكالة عنها المفروض انهم من لحمنا ودمنا .. سبتقى المسؤولية علينا وسنبقى نحن الشعب الجاهل المتخلف الفاشل الذي لا يمتلك القدرة على ادارة شؤونه .. وهم الام الحانية الدول الانسانية الدول الراعية التي تتدخل لتفصل فيما بين المجموعات المتحاربة .. بين الدولة الفاشلة وشعبها الجاهل .. بين الحاكم المجرم والمواطن المتخلف ..

.
وان زاد السخط وبدأت المعادلة بالاختلال .. يقومون بضرب “كام” صاروخ في الهواء على عيون الناس .. لينتهي فصل اخر من هذه المسرحية .. ويعود الحاكم المعيّن الى قصره والشعب الجاهل الى الساحات يدبك ويغني بنصر جديد ..



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع