أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حرب الاتهامات تتواصل: واشنطن تتهم موسكو بالتلاعب في مواقع الهجوم الكيماوي في دوما

حرب الاتهامات تتواصل: واشنطن تتهم موسكو بالتلاعب في مواقع الهجوم الكيماوي في دوما

تواصلت حرب الاتهامات المتبادلة بين واشنطن وموسكو اليوم الاثنين 16 نيسان/أبريل، حول الهجوم الكيماوي في دوما الذي وقع قبل أسبوعين تقريباً وعمل البعثة وعرقلة وصولها إلى المدينة المذكورة.

وقالت قناة “فوكس نيوز” نقلاً عن مصادر في وزارة الدفاع الأمريكية قولها، إن روسيا قد تكون تلاعبت في موقع هجوم دوما، مشيرة إلى أن اليعثة دخلت إلى موقع بعيد كل البعد عن مدينة “دوما” وعن موقع الهجوم الكيماوي الأخير الذي شنه النظام السوري على المدنيين بالغازات السامة.

يأتي ذلك بعد أن منعت قوات النظام اليوم، بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية من دخول مدنية “دوما” التي من المفترض أن تبدأ بها التحقيقات الآن، حيث قالت المنظمة الدولية في بيان صادر عنها اليوم، إن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تتهم نظام الأسد والجانب الروسي بالعجز عن ضمان سلامة المفتشين

في حين دعا المندوب الامريكي لدى المنظمة، المنظمة لإدانة الإرهاب الكيماوي لنظام الأسد، فيما ذكر المندوب البريطاني أن فشل عمل المنظمة سيؤدي إلى المزيد من الاستخدام البربري للسلاح الكيماوي، مضيفاً انه “لم يتم السماح لفريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية بدخول دوما حتى الآن”.