أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » رئيس الوزراء الإيطالي: صور أطفال دوما صحيحة ويصعب علينا أن نكون غير مبالين

رئيس الوزراء الإيطالي: صور أطفال دوما صحيحة ويصعب علينا أن نكون غير مبالين

قال رئيس الوزراء الايطالي باولو جينتيلوني، في إفادة أمام مجلس الشيوخ عن الازمة السورية مساء أمس الثلاثاء “إن صور الأطفال هي تزعج أكثر، تلك التي يصعب علينا أمامها أن نكون غير مبالين”، في إشارة إلى الهجوم الكيميائي، الذي شنه نظام الأسد على مدينة دوما في السابع من الشهر الجاري.

وأضاف جينتيلوني “ليس هناك ما يدل على أن الصور قد تم التلاعب بها، أو غير حقيقية، في الوقت الراهن لا يوجد أي دليل يدفعنا إلى التفكير بهذا”.

وقال رئيس الوزراء “على العكس، هناك حقيقة تظهر أن الرفض الروسي منع التحقق عن المسؤولين عن الهجمات. لعدة أيام تم منع مفتشي منظمة حظر الاسلحة الكيميائية من الوصول إلى دوما، لقد ظلوا عالقين في دمشق”.

وتابع “جينتيلوني”: في إفادته “لقد أوضحنا للحلفاء معارضتنا للتصعيد واستحالة الوصول إلى نهاية للنزاع باستخدام القوة وإبعاد الدكتاتور بشار الأسد” عن سدة الحكم بـ”إستخدام القوة العسكرية”.

وقال جينتيلوني، الذي يترأس حكومة تصريف الاعمال “إننا نتحدى روسيا في هذا المجال على أن تساهم مع الولايات المتحدة، إيران، العالم العربي ، وأوروبا في الحل التفاوضي للازمة السورية”.

ورأى جينتيلوني أنه “يوجد مسار ينبغي المضي فيه قدما بمساهمة الجميع، ومساهمة روسيا فيه أساسية”.