أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » الحزب الديمقراطي يقاضي ترامب و روسيا للعمل على تدمير كلينتون خلال انتخابات الرئاسة 2016

الحزب الديمقراطي يقاضي ترامب و روسيا للعمل على تدمير كلينتون خلال انتخابات الرئاسة 2016

واشنطن: رفع الحزب الديمقراطي الأمريكي المعارض ذو التوجهات اليسارية دعوى قضائية، اليوم الجمعة، يتهم فيها الحملة الانتخابية لدونالد ترامب بالتآمر مع الحكومة الروسية من أجل التدخل في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وتم رفع القضية في محكمة اتحادية في نيويورك، وتتهم حملة ترامب بالعمل مع الاستخبارات الروسية ومنظمة ويكيليكس، المتهمة أيضا في القضية، بقرصنة أجهزة كمبيوتر اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي وإلحاق الضرر بالمرشحة الرئاسية للحزب هيلاري كلينتون.

وتأتي الدعوى القضائية في خضم تحقيق يجريه المحقق الخاص من قبل وزارة العدل روبرت مولر في تدخل روسيا في الانتخابات بما في ذلك وجود صلات بحملة ترامب الرئاسية.

وقال رئيس اللجنة المركزية الديمقراطية، توم بيريز، إن موسكو “شنت هجوما شاملا على ديمقراطيتنا، ووجدت استعدادا وشريكا نشطا في حملة دونالد ترامب”.

وقال بيريز إن العلاقة “تشكل عملا من أعمال خيانة غير مسبوقة وهو قيام حملة لمرشح لرئاسة الولايات المتحدة بالعمل مع قوة أجنبية عدائية لتعزيز فرصها بالفوز بالرئاسة”.

ولم يرد رد فوري من البيت الأبيض.

كان ترامب قد غرد، في وقت متأخر من أمس الخميس، بأنه لا يوجد “تواطؤ أو اعتراض ” مع تكرار زعمه أن تحقيق مولر ماهو الإ ” تعقب للسياسيين المخالفين فى الرأى لإلصاق أي أخطاء بهم ” .

وتسعى دعوى الحزب الديمقراطي للحصول على تعويضات بملايين الدولارات.

(د ب أ)