أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » روسيا بصدد تزويد النظام السوري بمنظومات “إس-300” مستعملة للدفاع الجوي

روسيا بصدد تزويد النظام السوري بمنظومات “إس-300” مستعملة للدفاع الجوي

ذكرت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، في عددها الصادر اليوم الإثنين، أن روسيا قد تبدأ، في القريب العاجل، بتزويد النظام السوري بمنظومات “إس-300” (فافوريت) للدفاع الجوي، وذلك ردا على الضربة الثلاثية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأوضح مصدران عسكريان- دبلوماسيان، لـ”كوميرسانت”، أن المسألة “السياسية” لتسليم منظومات الصواريخ قد تمت تسويتها تقريبا، على أن يبدأ نقل عناصرها على متن طائرات الشحن العسكري أو سفن الأسطول البحري الحربي الروسي، إلى سورية، قريبا.

من جهته، كشف مصدر في مجال التعاون العسكري- التقني أنه سيتم، على الأرجح، توريد منظومات صواريخ سبق استعمالها في الجيش الروسي، وذلك في إطار “تقديم دعم عسكري تقني بلا مقابل مادي”.

وكانت وزارة الدفاع السورية وشركة “روس أوبورون إكسبورت” الروسية لتصدير الأسلحة والمعدات العسكرية قد تعاقدتا، عام 2010، على توريد أربع كتائب “إس-300″، إلا أن روسيا تراجعت عن استكمال الصفقة، على خلفية مخاوف إسرائيل من حصول دمشق على مثل هذا السلاح المتطور، وردت قيمة المقدم البالغة نحو 400 مليون دولار، وقامت بإعادة التعاقد على بيعها لإيران مقابل مليار دولار.

وفور وقوع الضربة الثلاثية على سورية، أكد رئيس إدارة العمليات الرئيسية في هيئة الأركان العامة الروسية، سيرغي رودسكوي، إمكانية العودة إلى النظر في هذه المسألة، بينما أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن استعداد بلاده للنظر في الخطوات اللازمة .

وسبق لروسيا أن نشرت بالفعل صواريخ “إس-400” (تريومف) في قاعدة حميميم، بعد إسقاط قاذفة “سوخوي-24” من قبل سلاح الجو التركي في نهاية عام 2015، بالإضافة إلى نشر “إس-400” في قاعدتها البحرية في مرفأ طرطوس.