أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية : النظام السوري أخفى جثث ضحايا الكيماوي

صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية : النظام السوري أخفى جثث ضحايا الكيماوي

قالت مصادر إعلام بريطانية اليوم الاثنين 23 نيسان/أبريل، إن النظام السوري أخفى جثث الضحايا الذين سقطوا بهجوم دوما الأخير الذي شنه النظام مستخدماً بذلك غازات سامة يعتقد أنها “السارين”.

وفقاً لصحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، فإن النظام السوري نقل جثث ضحايا ⁧ دوما سرَّاً ودفنها وغطى القبور بالأعشاب الضارة والأوساخ في محاولة يائسة لإخفاء الأدلة عن جريمة قصف مدينة دوما بالأسلحة الكيماوية في 7 نيسان الجاري.

وكان “رائد الصالح” مدير منظمة الدفاع المدني السوري الحر (الخوذ البيضاء)، قد نشر عبر حسابه في تويتر قبل أيام بياناً صادراً عن المنظمة (الخوذ البيضاء) جاء فيه، أن الدفاع المدني أبلغ منظمة حظر الأسلحة الكيماوية عن مكان دفن ضحايا الهجوم الكيماوي في دوما، مشيراً إلى أنّ المنظمة تخشى قيام النظام السوري وروسيا بنقل جثث الضحايا والعبث في الأدلة وإخفائها، مضيفاً: “نأمل أن يسمح النظام السوري وروسيا بدخول المفتشين إلى دوما”.

وعلى مدار الأسبوع الماضي، كانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد دعت الاطراف المسيطرة على الغوطة الشرقية السماح لبعثتها بالمجيء إلى دوما، لكن الخبراء الذين وصلوا إلى سوريا في الرابع عشر من نيسان/أبريل لم يتمكنوا من دخول المدينة لحين يوم السبت الفائت.