أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أمام أعين قوات الأسد..أرتال التحالف الدولي تخترق الحسكة جَيْئَةً وذَهابًا في الطريق إلى دير الزور

أمام أعين قوات الأسد..أرتال التحالف الدولي تخترق الحسكة جَيْئَةً وذَهابًا في الطريق إلى دير الزور

أمام أعين قوات الأسد..أرتال التحالف الدولي تخترق الحسكة جَيْئَةً وذَهابًا في الطريق إلى دير الزور

تجول رتل عسكري تابع لقوات التحالف الدولي يوم الاثنين داخل الأحياء الشمالية والشرقية مدينة الحسكة الخاضعة لسيطرة مشتركة بين قوات النظام ومسلحي حزب “الاتحاد الديمقراطي” قبل أن يتجه نحو الجنوب.

مصادر أهلية قالت إن قافلة من المدرعات الأمريكية يعتقد أنها قادمة من القاعدة العسكرية قرب “سد الخابور” الشمالي دخلت مدينة الحسكة وجال في مناطق سيطرة حزب “الاتحاد الديمقراطي” عبر “دوار كراج البولمان” في “تل حجر” مروراً بشارع “مدرسة الأمل” الخاصة إلى دوار “مرشو” ثم التف حول الحارة العسكرية باتجاه حي “غويران”.
وحسب المصادر سار الرتل العسكري على بعد مئات الأمتار وربما عشرات الأمتار أحيانا في طرق شكل نصف دائرة من الشرق حول مناطق سيطرة قوات النظام وحلفائها من الميليشيات الشيعية (حزب الله ولواء الباقر) وسط الحسكة، بعد أسبوعين من إعلان ميليشيا “الباقر” الشيعية الحرب على الأمريكان وحلفائهم في المحافظة.

ويعتقد أن المدرعات المجهزة بأحدث الأسلحة الأمريكية المتوسطة والخفيفة كان متوجهاً من السد الشمالي إلى مدينة “الشدادي” بالريف الجنوبي، دون أن ترفع العلم الأمريكي أو غيره من دول التحالف، وفق المصادر.

كما سجل عبور رتل للقوات الأمريكية مكون من 12 عربة مصفحة مدينة الحسكة ظهر الجمعة قادما من ريف دير الزور الشمالي، حيث تعيش المنطقة توترا بين النظام وحلفائه من طرف وبين التحالف الدولي والميليشيات التابعة له.

وتكرر خلال شهر شباط فبراير الماضي هبوط مروحيات أمريكية عسكرية في كتيبة حفظ النظام سابقاً وسجن “غويران” تحت أنظار قوات النظام، وسط أنباء عن نقل عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من السجن وإليه بالتزامن مع تنفيذ عمليات إنزال جوي في مناطق سيطرة التنظيم قرب الحدود مع العراق.

ولم تتعرض هذه القوات الأجنبية لأي هجمات داخل المدينة رغم تركز مقرات ميليشيا “حزب الله” و”الإيرانيين” بمديرية الزراعة في حي “الميريديان” و “دار الأيتام” غرب ثانوية “أبي ذر الغفاري” ضمن المربع الأمني للنظام وسط المدينة.

وكانت ميليشيا “لواء الباقر” الشيعية أعلنت الحرب مطلع نيسان ابريل الجاري على القوات الأمريكية ومن يتحالف معه في سوريا” في الحسكة وعموم “الجزيرة”، مؤكدة أن المواقع الأمريكية ستكون تحت مرمى نيرانها.