أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عفرين: تشكيل مجالس محلية وسط منع وغياب أهاليها وتوطين عوائل من الغوطة

عفرين: تشكيل مجالس محلية وسط منع وغياب أهاليها وتوطين عوائل من الغوطة

أعلن مجلس محافظة حلب الحرة التابع للحكومة السورية المؤقتة تشكيل مجالس محلية لكل من بلدتي بلبل ومعبطلي التابعتين لمركز منطقة عفرين التي سيطر عليها مؤخراً الجيش التركي والفصائل السورية التابعة له.

وذكرت صفحة “مجلس محافظة حلب الحرة” على موقع الفيسبوك، أن تشكيل المجلس المحلية كان بحضور رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبوحطب و رئيس مجلس محافظة حلب الحرة إبراهيم تركي خليل، إذ قام مجلس حلب بإجراء انتخابات المجالس المحلية لكل من بلدة بلبل وبلدة معبطلي وتم انتخاب لكل مجلس رئيساً ونائباً له وأربع أعضاء للمكتب التنفيذي.

وأوضحت الصور التي نشرها مجلس محافظة حلب عدم وجود شخصيات كردية من أحزاب المجلس الوطني الكردي الذي يعمل ضمن الائتلاف السوري المعارض والحكومة السورية المؤقتة وهو ما طرح عدة تساؤلات منها: لماذا لم تتواجد شخصيات سياسية من المكون الكردي أثناء تشكيل مجالس محلية لمنطقة سورية غالبية سكانها من المكون الكردي؟

من جهةٍ أخرى، انتقد ناشطون كرد سوريون قيام الحكومة السورية المؤقتة بتشكيل مجالس محلية للمنطقة في ظل غياب أهالي المنطقة عنها ومنعهم من الدخول إليها من قبل الجيش التركي وفصائل المعارضة التابعة لها تزامناً مع توطين عوائل من المكون العربي السوري من أهالي الغوطة الشرقية في المنطقة ذاتها.

في السياق ذاته، أكّد مركز عفرين الإعلامي، أن فصائل المعارضة قامت بتوطين 150عائلة من الغوطة الشرقية في قرية كفرصفرة التابعة لناحية جنديرس، تزامناً مع منع أهالي القرية الذين خرجوا إبان القصف الجوي من الدخول إليها مرة أخرى، كما أن أعداد أهالي الغوطة في القرية باتت تفوق أعداد سكانها الأصليين.