أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » ميلانيا تحاول دفع يد ترامب خلال لقائهما بالرئيس الفرنسي

ميلانيا تحاول دفع يد ترامب خلال لقائهما بالرئيس الفرنسي

انتشر مقطع فيديو مؤخرًا على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر لحظات محرجة بين الرئيس الأميركي ترامب، وزوجته ميلانيا، حيث حاولت التملص من إمساك يده أمس الثلاثاء، خلال لقائهما الرسمي، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وزوجته بريجيت.

وكان الرئيسان يقفان إلى جانب بعضهما رفقة زوجتيهما، لالتقاط صورة تذكارية في الحديقة الجنوبية بمدينة واشنطن، أثناء مراسم الترحيب بزيارة ماكرون الأولى للولايات المتحدة، خلال عهد ترامب، عندما تسللت أصابع الرئيس الأميركي بحذر شديد إلى يد زوجته، التي تغيرت ملامح وجهها بشكل جذري ومفاجئ.

وحاولت ميلانيا سحب يدها من يد زوجها، إلا أنه أمسك أصابعها بقوة في قبضته، وشكر المصور بطريقة مبالغ بها، بعد التقاط الصورة، ثم بدأ بالمشي أمام الصحافيين، الذين تجمعوا لالتقاط المزيد من الصور، وفقًا لموقع “ديلي ميل”.

وظهرت ميلانيا في مرات سابقة مشابهة، عندما أفلتت يد ترامب أثناء سيرهما على المدرج بعد النزول من الطائرة الرئاسية، خلال زيارتهما الرسمية لإسرائيل، في وقت سابق من هذا العام، كما تجنبت أي تواصل ودي معه في مناسبات أخرى، على الرغم من أنها تمسك أحيانًا يده خلال لقائهما مع العامة، وخاصة الأطفال.

واضطرت السيدة الأميركية الأولى خلال الأسابيع الماضية، إلى تحمل موجة الشائعات التي أحاطت بعلاقة زوجها، مع نجمة الأفلام الإباحية، الشهيرة باسم “ستورمي دانيالز”، حيث زعمت الأخيرة أن محامي ترامب، دفع لها مبلغ 130000 دولار، مقابل التزامها الصمت، قبل أيام من انتخابات عام 2016.

وادعت دانيالز أنها تورطت بعلاقة حميمة مع ترامب عام 2006، أي بعد عام واحد فقط من زواجه من ميلانيا، وبعد بضعة أشهر من ولادة بارون، طفله الأول والوحيد منها، في حين نفى الرئيس الأميركي الأمر، على الرغم من أنها لم تكن المرأة الوحيدة، التي زعمت خوض علاقة معه، خلال فترة زواجه.