أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » صفحة “عرين الحرس الجمهوري” على الفيسبوك تشتكي من الذل والخذلان بالجيش.. أين كرامة الجندي في هذا الوطن ??

صفحة “عرين الحرس الجمهوري” على الفيسبوك تشتكي من الذل والخذلان بالجيش.. أين كرامة الجندي في هذا الوطن ??

نشرت صفحة موالية للنظام تضم أكثر من 55 ألف متابع صورة أمس للطعام الذي يحصل عليه الجنود في الجيش، مع عبارات استياء، مشيرةً إلى الطعام الجيد الذي يحصل عليه المقاتلون الآخرون مثل حزب الله الذي يقاتل أيضاً في سوريا.

وقال منشور بالصفحة التي تحمل اسم “عرين الحرس الجمهوري” مرفقاً بصورة لحبة بطاطا وحبة بندورة وعلبة سردين ما يلي: “هل تصدق أن من يبذل روحه وشبابه على الجبهات فداء للوطن من الجيش العربي السوري يتلقى هذه الوجبة ليوم كامل ؟؟؟ بينما حزب الله وغيره من الجيوش لا يزال يصلها الطعام الجاهز من الاسماك واللحوم”.

ويتابع المنشور: “لن يموت جنودنا من الجوع ولا من القتل ولكنهم يموتون من الذل والخذلان ;أهكذا يعامل العسكري في بلدي ؟ أين كرامة الجندي في هذا الوطن وهو يدافع عن كرامة الوطن؟ مع الأسف أضحى هذا الوطن عاجزا عن احترام أنبل أبنائه ..أضحى عاجزاً عن تقديم وجبة طعام لمن يضحي بروحه من أبنائه..كاسك يا وطن”.

وأجمعت معظم التعليقات على المنشور أن وضع الجنود في الجيش السوري النظامي “مازالت سيئة منذ 6 سنوات”، وضمت معظمها عبارات يائسة تتحدث عن “استحالة تغيير هذا الوضع بوجود كل هذا الفساد”.

وقالت متابعة حصلت على عدد كبير من الإعجابات: “لك ااااه شو شاف الجندي ذل وإهانة وبهدلة، أنا أم لمجندين بيخدمو بهاد الوطن وندمت على بعت ولادي كل مجند بهاد الوطن انذل وراحت حقوق الشهداء للاسف”.

وقارن آخرون طريقة تعاطي النظام السوري مع جنوده الذين يدافعون عنه، مع تعامله مع المسلحين المعارضين الذين دخلوا في اتفاقيات مؤخراً وأعطاهم “الأكل والدفء والمواصلات التي يرغبون بها”، وفق تعبيرهم.

التدوينة موالون للنظام مستاؤون من “الذل” بالجيش.. ويطالبون بـ “السمك واللحم أسوة بمقاتلي حزب الله” ظهرت أولاً على موقع الحل السوري الأخباري.



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع