أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يعلن تقدمه شرق نهر الفرات بعد معارك عنيفة مع “قسد”

النظام يعلن تقدمه شرق نهر الفرات بعد معارك عنيفة مع “قسد”

أعلن النظام السوري تقدمه ميدانيا شرق نهر الفرات، الأحد، بعد معارك عنيفة خاضها ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وسيطرته على قرى جديدة بعد انتصاره على القوات المدعومة أمريكيا.

وأكد تلفزيون النظام السوري، الأحد، الأمر، قائلا إن عددا من القرى الواقعة شرقي نهر الفرات قرب الحدود مع العراق انتزعت من سيطرة قسد.

جاء ذلك بعد معارك عنيفة أدت إلى مقتل ستة من عناصر “قسد”، حتى الآن، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتجري المعارك في محافظة دير الزور الغنية بالنفط، وسبق أن سيطر عليها تنظيم الدولة الذي طرد من غالبية المناطق التي كان يسيطر عليها.

وشهدت هذه المحافظة سباقا بين قوات النظام مدعومة من روسيا وقوات سوريا الديموقراطية.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية التي تغلب عليها وحدات حماية الشعب الكردية على معظم أنحاء المنطقة الواقعة شرقي نهر الفرات في محافظة دير الزور منذ العام الماضي.

ونادرا ما يشتبك النظام السوري مع قوات سوريا الديمقراطية في حملته على تنظيم الدولة وظل على مبعدة من مناطق هذه القوات شرقي الفرات مركزا على استعادة أراض من التنظيم غربي النهر.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق من اليوم إنها تخوض اشتباكات شرسة مع قوات النظام السوري على مشارف قرية الجنينة قرب نهر الفرات.

وتسيطر قوات النظام حاليا على مدينة دير الزور وكامل الضفة الغربية لنهر الفرات في حين تنتشر قوات سوريا الديمقراطية على ضفته الشرقية.