أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تصعيد النظام على ريف حمص.. وخروج مشفى الرستن عن الخدمة

تصعيد النظام على ريف حمص.. وخروج مشفى الرستن عن الخدمة

هاني خليفة – حماة

استهدف الطيران الحربي والمروحي التابع لقوات النظام، اليوم، بأكثر من 30 غارة بالصواريخ الموجهة والبراميل المتفجرة، الأحياء السكنية في مدينة الرستن والقرى المحيطة فيها (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي) ما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى والعديد من الجرحى في صفوف المدنيين وخروج المشفى الميداني بالرستن عن الخدمة.

وقال الناشط الإعلامي محمد القاسم، إن “ست طائرات مروحية استهدفت بأكثر من 20 برميلاً الرستن وقرى الكن و الزعفرانة و دير فول و عز الدين و الغنطو و المكرمية وغيرها”. مؤكداً أن القصف الجوي يتزامن مع استهداف قوات النظام بمئات الصواريخ وقذائف المدفعية المناطق المذكورة، ما أسفر حتى اللحظة عن خروج المشفى الميداني في الرستن عن الخدمة ومقتل شخصين فيها وآخر في الغنطو.

وأكد الناشط أن فرق الدفاع المدني تحاول الوصول إلى الجرحى الذين يقدر عددهم بأكثر من 25، إلا أن تناوب الطيران بالقصف على المنطقة يحول دون ذلك. مشيراً إلى أنه من المتوقع عقد جلسة مفاوضات، اليوم، بين هيئة التفاوض عن ريفي حمص الشمالي و حماة الجنوبي وبين الوفد الروسي لبحث التصعيد العسكري على المنطقة.

يشار إلى أن قصفاً جوياً مكثفاً، أمس، استهدف مدينة الرستن أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وجرح أكثر من 15 آخرين، كما استهدف قصف مماثل قرية الزعفرانة أدى إلى خروج المشفى الوحيد فيها عن الخدمة ومقتل أحد حراسه.