أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » آلاف المتظاهرين في موسكو يحتجون على حظر “تيليغرام”

آلاف المتظاهرين في موسكو يحتجون على حظر “تيليغرام”

شارك آلاف المتظاهرين في مسيرة مصرح لها وسط موسكو، أمس الإثنين، دعماً لتطبيق التراسل الفوري “تيليغرام” الذي حظر في روسيا قبل أسابيع.

وأحضر المتظاهرون معهم ورقات لصناعة طائرات ورقية (رمز تيليغرام)، وأطلقوها في الهواء تعبيراً عن رفضهم لتشديد الرقابة على الإنترنت في روسيا.

وكان من بين الشخصيات التي ألقت كلمات خلال التظاهرة المعارض الروسي ومؤسس “صندوق مكافحة الفساد”، أليكسي نافالني، وتقدم بالشكر لمؤسس “تيليغرام”، بافيل دوروف، لوصفه المسيرة بأنها “مقاومة”، وأكد على رفضه لاطلاع الموظفين الحكوميين على المراسلات الشخصية للمواطنين.

وفي الوقت الذي تحدثت فيه شرطة موسكو عن 7500 متظاهر، أفادت منظمة “العداد الأبيض” المعنية بحصر أعداد المتظاهرين بأن عددهم بلغ نحو 12 ألفاً.

وكانت الرقابة الروسية قد بدأت منذ 16 أبريل/نيسان محاولاتها حجب “تيليغرام” لرفضه تسليم شيفرة المراسلات لجهاز الأمن الفدرالي الروسي.

ورغم أن دوروف اعتبر أن طلب تسليم مفاتيح فك شيفرة المراسلات يتعارض مع الدستور الروسي، إلا أن القضاء وقف إلى جانب جهاز الأمن وأصدر حكماً بحظر “تيليغرام”.

ومع ذلك، فشلت هيئة الرقابة الروسية “روس كوم نادزور” في حجب “تيليغرام”، نظراً لاعتماد التطبيق بروتوكول إنترنت (آي بي) جديداً عند كل اتصال من المستخدم، وبوسعه تغييره خلال أجزاء من الثانية.

يذكر أن “تيليغرام” واجه منذ نحو عام ضغوطاً متزايدة في روسيا، في ظل رفض دوروف التعاون مع الجهات الأمنية الروسية، لاسيما بعد مزاعم استخدام التطبيق لتدبير التفجير الذي استهدف مترو الأنفاق في مدينة سان بطرسبرغ، في 3 إبريل/نيسان عام 2017، وأودى بحياة 16 شخصاً.



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع