أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » سخط مصاحب لبلوغ المخلوع مبارك عامه التسعين : الناس الكويسة هى اللى بتموت فعلاً اللهم لا اعتراض

سخط مصاحب لبلوغ المخلوع مبارك عامه التسعين : الناس الكويسة هى اللى بتموت فعلاً اللهم لا اعتراض

استقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، احتفال فلول الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك، ببلوغه عامه التسعين، بالسخرية، والهجوم.

ورغم تطبيل صفحات مؤيديه، ونشر صورة حديثة له مع نجله وحفيده، لم يتوقف هجوم ناشطي وثوار يناير، الذين خرجوا ثائرين على مبارك، منذ سبع سنوات، ونجحوا في خلعه.

وغرد المحامي طارق العوضي: “‏عيد ميلاد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك 90 عاما.. ثلاثون عاما من الحكم البوليسي الوسطي الجميل، والفساد الوسطي الجميل”.

وتعجبت عواطف محمود: “‏‎الراجل ده له نفس يحتفل بعيد ميلاده بعد ما سرق الشعب؟ هو السبب في عدم شغل الشباب وتخصيص الشركات والمصانع وغيرها ولسه فيه ناس بتقف في صفه! حسبي الله ونعم الوكيل فيك محمد حسني مبارك السارق ونظامه”.

وسخر عمرو من تعدد شائعات وفاته: “‏‎هناك أخبار مؤكدة بوفاة الطبيب المعالج له”، وشكا علي حسن المعروف ب”علولو”: “‏في عالم موازي حسني مبارك تم 90 سنة النهارده، الناس الكويسة هى اللى بتموت فعلاً اللهم لا اعتراض”.

وكتب محمد شاعر: “‏عارفين ملخص الحكاية ايه، ان حسني مبارك مع كل اللي عمله طلع براءة، وأبوتريكة مع كل اللي عمله طلع ارهابي، بس خلاص”.

وعلق علي عطوة: “على مدار 60 عاما أثبت الحكم العسكري لمصر، الفشل تلو الفشل والذين يهللون لمبارك فليسالوا أنفسهم مبارك تسلم مصر وسعر الدولار بكام، أما عن الأمن والأمان فأي مواطن زار قسم شرطة يعلم قصدي ونظام الحكم العسكري ما هو الا مندوب عن الصهاينة والغرب”.

كذلك، سخر وليد صلاح: “الطاغية حسني مبارك كمل امبارح 90 سنة! واخدين بالكم من الرقم؟”.

وسخر ياسر سلامة: “أحدث صورة للرئيس السابق حسني مبارك أثناء احتفال أسرته بعيد ميلاده الـ90! الله يخربيتنا احنا يا شيخ”.