أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » بوتين يتسلم ولايته الرئاسية الرابعة

بوتين يتسلم ولايته الرئاسية الرابعة

تسلم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين مقاليد ولايته الرابعة على رأس الكرملين التي تستمر حتى سنة 2024 بعد أن أمضى 18 عاما في الحكم رئيسا ورئيسا للوزراء، وذلك عقب تأديته اليمين الدستورية.

يأتي ذلك بعد فوزه بنسبة قياسية بلغت 76.7% خلال الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي جرت في مارس/آذار الماضي.

ودعي حوالي 5000 ضيف لحضور مراسم أداء اليمين في القصر الكبير في الكرملين ليتسلم بعدها بوتين مقاليد الحكم. وعقب فوزه بنسبة 76.7% من أصوات المقترعين وهي الأعلى منذ وصوله إلى الحكم، فرض بوتين نفسه بصفته الرجل القوي في روسيا التي عزز مكانتها على الساحة الدولية رغم التوتر المتنامي مع القوى الغربية.

وأكد بوتين لدى التعبير عن شكره لمواطنيه بعد إعادة انتخابه أن هذا الانتصار يعني “الثقة والأمل” لدى شعب روسيا.

موقف المعارضة

في المقابل، تحدثت المعارضة ومنظمات غير حكومية عن تجاوزات وحشو صناديق اقتراع، في حين سبق حفل التنصيب مظاهرات مناهضة لبوتين السبت في أنحاء عدة من روسيا تلبية لدعوة المعارض أليكسي نافالني الذي حرم من الترشح بسبب قضية جنائية اتهم الكرملين بتلفيقها ضده.

وفرقت الشرطة المتظاهرين الذين تجمعوا دون ترخيص بالقوة في أغلب الأحيان وأوقفت أكثر من 1500 منهم، بينهم نافالني الذي أخلي سبيله بعد ساعات.

وعشية تنصيب بوتين في 6 مايو/أيار 2012، شهدت ساحة بولوتنايا في موسكو مواجهات مع الشرطة وأوقف عدد كبير من المتظاهرين الذين أحيلوا للمحاكمة وسجنوا لفترات قصيرة.

وبعد حفل التنصيب في القصر الكبير في الكرملين، سيبقى بوتين في الحكم حتى 2024. عندها سيكون في الـ72 من عمره. ولدى سؤاله بعد فوزه عن احتمال ترشحه في نهاية هذه الولاية، قال “لا بد أنكم تمزحون! ماذا عليّ أن أفعل؟ أن أبقى حتى يصبح عمري مئة سنة؟ لا”.

ولا يتيح الدستور أكثر من ولايتين متتاليتين، إلا إذا أدخلت تعديلات عليه. ويقول الخبراء إن بوتين قد يستغل السنوات الست المقبلة لإعداد خليفة له وإن كان تحفظ حتى الآن عن أي إشارة إلى الشخص المحتمل.