أخبار عاجلة
الرئيسية » سينما وتلفزيون » التدخلات الإيرانية في الشأن السوري تصل المسلسلات التلفزيونية : منع إيران لمسلسل “هارون الرشيد”

التدخلات الإيرانية في الشأن السوري تصل المسلسلات التلفزيونية : منع إيران لمسلسل “هارون الرشيد”

لم تعد التدخلات الإيرانية في الشأن السوري تقتصر على العمليات العسكرية والمناورات السياسية لدعم بشار الأسد، إذ أنه وبعد سبع سنوات من “الأزمة السورية” وصلت التدخلات الإيرانية إلى أمور تفصيلية ربما لم تكن لتصلها لولا سطوتها في مناطق سيطرة النظام، إذ أفادت مصادر إعلامية أن مسلسلاً تاريخياً كان من المقرر عرضه على القنوات التلفزيونية الحكومية خلال شهر رمضان تم منعه مؤخراً وقالت المصادر إن ذلك كان بإملاءٍ إيراني مباشر.

حيث نشرت صحيفة عنب بلدي تقريراً قالت فيه إن سبب المنع الإيراني للمسلسل التاريخي السوري الذي يحمل عنوان “هارون الرشيد” كان لاعتباره “محرضاً على الفتنة المذهبية، وينبش خلافات بين العرب والفرس، لا طائل منها سوى توجيه الإساءة لتاريخ حلفاء اليوم”، والمسلسل المذكور من تأليف عثمان جحا وإخبراج عبد الباري أبو الخير وإنتاج شركة غولدن لاين، وقد انتهى تصويره قبل أيام في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

ولم يسلم المسلسل من النقد قبل عرضه إذ قال الكاتب السوري الموالي للنظام قمر الزمان علوش بمنشور على حسابه في فيسبوك: “أبرز مافي المشروع الأميركي في هذه المرحلة: تصعيد الصراع السني – الشيعي. متزامنا مع تصعيد الصراع العربي – الفارسي (الإيراني) في المنطقة تمهيداً لتقسيمها”! ، ورغم تلك المزاعم فإن الانتماءات الدينية والطائفية لأبطال المسلسل لم تشفع له (على ما يبدو) في تفادي الحظر الإيراني، إذ أن كلاً من الممثلين الآتية أسماؤهم يقومون بأدوار البطولة في هذا المسلسل وهم: قصي خولي، كاريس بشار، عابد فهد، وكندة حنا.

وجميع الممثلين الذين وردت أسماؤهم سابقاً مؤيدون للنظام السوري ولا ينتمون إلى الفئات التي أشار إليها علوش، وأشار المصدر إلى أن وزير الإعلام في حكومة النظام السوري عماد سارة منع في وقت سابق أي من أعمال التصوير في المحافظات السورية كما منع أي ترويج للمسلسل على الأراضي السورية بسبب تلك “الشبهات الطائفية”.