أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تحطم مروحية روسية ومقتل طاقمها في المنطقة الشرقية من سوريا

تحطم مروحية روسية ومقتل طاقمها في المنطقة الشرقية من سوريا

أكدت وسائل إعلام روسية، مقتل طيارين روسيين اثنين بتحطم طائرة مروحية شرق سوريا، حيث يعتبر الحادث الثاني من نوعه خلال اسبوع وذلك بعد أيام من تحطم مقاتلة حربية قبالة السواحل السورية.

وقال موقع (روسيا اليوم) إن وزارة الدفاع الروسية أعلنت عن تحطم مروحية عسكرية من طراز (كا-52) تابعة لقوات روسيا شرق الأراضي السورية ومقتل طياريها.

وأضافت الوزارة في بيان لها، أن “مروحية روسية من طراز كا-52 تحطمت خلال تنفيذها تحليقا مخططا له فوق المناطق الشرقية للجمهورية العربية السورية، ما أسفر عن مقتل كلا الطيارين”.

وأشار البيان إلى أن “فريق إنفاذ تمكن من العثور على جثماني الطيارين ونقلهما إلى القاعدة، التي انطلقت منها المروحية” دون تحديد القاعدة أو مكانها، منوهاً إلى أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن سبب الحادث قد يعود إلى خلل فني”.

ويأتي تحطم المروحية بعد أربعة أيام من إعلان الدفاع الروسية عن تحطم مقاتلة روسية وسط مياه البحر المتوسط قبالة سواحل مدينة جبلة التابعة لمدينة اللاذقية، ومقتل طياريها، حيث أرجأت الوزارة سبب سقوط الطائرة الحربية إلى “دخول طائر في محركاتها”.

وأوضحت الوزارة الروسية آنذاك، أن المقاتلة من طراز (SU-30) وقد تحطمت في تمام الساعة 09:45 صباحاً، قبالة سواحل مدينة جبلة السورية، عقب إقلاعها من قاعدة حميميم، وأن طياريها لقيا مصرعهما.