أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » وئام وهاب يصاب بانهيار عصبي

وئام وهاب يصاب بانهيار عصبي

أصيب وئام وهاب أحد أهم أتباع بشار وإيران في لبنان بخيبة أمل كبيرة، بعد خسارته في الانتخابات الأخيرة، وفقدانه مقعده النيابي، ما دفعه لمهاجمة “الناجحين” الذين ينتمي قسم غير قليل منهم لحركة أمل وحزب الله، الشيعيتين.

فقد أفقدت الهزيمة الانتخابية “وئام وهاب” أعصابه ودعته للتغريد منتقدا أداء حزب الله و”جمهوره” عندما دعم المرشح الدرزي المنافس له “مروان حمادة”، ما أدى لنجاح الأخير.

“وهاب” المعروف بسلاطة لسانه وألفاظه السوقية، افتتح سلسلة كلامه مستشهدا بقول للروائي الشهير “جورج أورويل” عدو الطغاة وأنظمتهم، جاء فيه: “الشعب الذي ينتخب الفاسدين، والانتهازيين، والمحتالين، والناهبين، والخونة، لايعتبر ضحية بل شريكاً في الجريمة”.

وبلهجة لا تخلو من مرارة ممزوجة بالمن على مليشيا “حزب الله”، لاسيما فيما يخص قضية اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق “رفيق الحريري”، خاطب وهاب المليشيا وجمهوره قائلا: “كان يجب أن أشهد زوراً في المحكمة الدولية وأسكت على عصابة ساجد من المتعهدين السارقين للمال العام، عندها كانت أمورنا بألف خير.. احكم يا سيد الرجال (يقصد حسن نصر الله) على المنافقين، سأبقى مع المقاومة ولست مع المقاولين”.

وقد رد كثيرون على هذه التغريدة الأخيرة، وانتقد بعض المحسوبين على مليشيا “حزب الله” انتهازية “وهاب” التي كشفت أن مواقفه كانت للمقايضة مع الكراسي والمناصب، وأن تصديه للنطق باسم المليشيا والدفاع المستميت عنها كان بهدف الحفاظ على المكاسب.

وشارك “وهاب” في الانتخابات الأخيرة أملا في الفوز بمقعد نيابي، مستعينا بحملة انتخابية شعارها “حط (ضع) الصح بالمحل الصح”.