أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » المحقق الخاص بملف التدخل الروسي مولر رفض طلب ترامب الإجابة على أسئلته خطياً

المحقق الخاص بملف التدخل الروسي مولر رفض طلب ترامب الإجابة على أسئلته خطياً

كشف رئيس بلدية نيويورك السابق وأحد أعضاء فريق الرئيس الأميركي دونالد ترامب القانوني، رودي جولياني، اليوم الثلاثاء، أن مكتب روبرت مولر، المحقق الخاص بملف التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأميركية الأخيرة، رفض اقتراحاً يقضي بالسماح لترامب الإجابة خطياً على أسئلة المحققين في هذا الملف.

وكان فريق ترامب القانوني قد أشار سابقاً إلى أن صيغة الإجابة الخطية لترامب على أسئلة المحققين بالتدخل الروسي، في إطار أي “مقابلة” محتملة لهم معه، هي المفضلة لديهم، لأنها تحمي الرئيس الأميركي من احتمال الكذب أو تضليل المحققين، وهما يقعان في خانة اقتراف جرم.

وقال جولياني، لقناة “سي بي سي” الإخبارية، إنه يحتاج لوقتٍ يصل إلى ثلاثة أسابيع، للاطلاع كلياً على تفاصيل وحقائق التحقيق، ولكي يكون جاهزاً للدخول في مفاوضات رسمية مع مولر حول الشروط لحصول المقابلة المحتملة بين الأخير وترامب.

وأكد جولياني أنه وبقية أعضاء الفريق القانوني للرئيس الأميركي يستمرون في التواصل مع المحقق الخاص، لكنه يرغب في الحصول على فهم أكبر للوقائع قبل الدخول في مفاوضات رسمية تتعلق بالمقابلة المحتملة.

ولفت إلى أنه إذا تمّ التوصل إلى اتفاق حول شروط المقابلة، فإنه يرغب كذلك في الانتظار إلى ما بعد قمة ترامب وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، لتحضير الرئيس الأميركي للمقابلة، معرباً عن اعتقاده في هذا الصدد أن ترامب يحتاج إلى بضعة أيام لكي يكون جاهزاً لمقابلته مع مولر، وهو (أي جولياني) لا يريد أن يشتت تركيزه عن المحادثات مع بيونغ يانغ.

وأخيراً، رأى جولياني، في حديثه لـ”سي بي سي”، أنه إذا فشلت المفاوضات مع فريق مولر حول شروط المقابلة، وتمّ استدعاء الرئيس الأميركي، فإن الأخير سيواجه الموضوع قضائياً، على أن ينتهي ذلك في المحكمة العليا، على حدّ قوله.

وبحسب القناة، فإن جولياني لا يلمّح إلى أن ترامب سيهمل الاستدعاء، ولكنه وفريقه سيستغلانه كفرصة جديدة للتفاوض على مقابلة بشروطهما. وإذا لم ينجح ذلك، فسيواجهان الاستدعاء في المحكمة.

وكان جولياني أعلن، أمس الأول الأحد، أن ترامب ليس مجبراً على تنفيذ أمر بالحضور من مولر، لكن يمكن أن يوافق على الإدلاء بشهادته بشروط.