أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » واشنطن تنسحب من الاتفاق النووي واسرائيل تبدأ قصف المواقع الايرانية في سورية.. فهل تندلع الحرب؟

واشنطن تنسحب من الاتفاق النووي واسرائيل تبدأ قصف المواقع الايرانية في سورية.. فهل تندلع الحرب؟

تناقلت العديد من وسائل الإعلام، اليوم الثلاثاء، حالة تأهب عسكري للقوات الإسرائيلية في الجولان المحتلة بـ سوريا، حيث نشر الجيش الإسرائيلي منظومات دفاع جوي، وذلك بالتزامن مع قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي انسحب رسميا من الاتفاق النووي مع إيران.

وقامت السلطات الاسرائيلية، بتوجيه أوامر إلى الإدارات المحلية في هضبة الجولان لتحضير ملاجئ، ووضع الدفاعات ودق ناقوس الخطر، واستعداد الجيش وتسخير العتاد العسكري، تحسبا لأي هجوم إيراني في الفترة القادمة.

ودعا الجيش الاسرائيلي، المواطنين بضرورة التقيد بكل التعليمات التي سينشرها في حال الضرورة، مؤكدا أنه يتوقع وفي أي لحظة، هجوم عسكري إيراني، خاصة بعدما تم رصد نشاط غير عادي من القوات الإيرانية في سوريا خلال الأيام الماضية.

كما نفذ الطيران الاسرائيلي غارات جوية وقصفاً صاروخياً على مواقع ايرانية في مدينة الكسوة بريف دمشق وذلك بعد انتهاء كلمة ترمب وشكر اسرائيل له مباشرة.

وكان قرار ترامب المتوقع، اليوم الثلاثاء، باعلان الانسحاب من الاتفاق النووي من إيران، قد تسبب في ردود فعل غاضبة من قادة الدول الأوروبية، في حين ظهر التخوف على الحكومة الاسرائلية، والتي أبدت استعدادها للدخول في مواجهات عسكرية مع طهران في أي لحظة.

ورد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق، أن طهران ستواصل العمل على برنامجها النووي، مشيرا إلى أن تخصيب اليورانيوم سيتواصل بغض النظر عن العقوبات الأمريكية وانسحابها من الاتفاق.