أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مقتل شاب تحت التعذيب على يد مسلحي لواء السلطان سليمان شاه التابعة لتركيا في عفرين

مقتل شاب تحت التعذيب على يد مسلحي لواء السلطان سليمان شاه التابعة لتركيا في عفرين

أكد مركز عفرين الإعلامي، أن الشاب “عبدو إبراهيم” البالغ من العمر 27 عاماً قد قُتل تحت التعذيب على يد مسلحي كتيبة أبو عمشة التبعة لـ “لواء السلطان سليمان شاه” التابعة لتركيا.

وأوضح المركز في منشور على صفحته في “فيسبوك”، أن الشاب عبدو كان قد تم اعتقاله مع مجموعة من الشباب في بداية سيطرة الكتيبة على قريته كوخرة (ياخور) التابعة لناحية معبطلي في 16/3 من العام الجاري وتم اقتيادهم لجهة مجهولة، فيما تسرب مؤخراً خبر من بعض أصدقائه المعتقلين بأنه تم تصفيته ودفنه في المعتقل.

من جهةٍ أخرى، ذكر ناشطون كرد وصفحات تابعة لهم عن قيام لواء السلطان مراد بإخراج أهالي قرية نازا التابعة لناحية شران في ريف عفرين بعد عودتهم بالأمس إلى القرية.

في السياق ذاته، أكد مركز عفرين الإعلامي أنه جرى توطين (20) عائلة من عائلات عناصر قوات المعارضة، و (20) عائلة من مهجري الغوطة الشرقية في قرية كفرجنة مكان سكانها الأصليين الذين لم يتمكنوا من العودة إليها حتى الآن.

كما تعرضت معظم منازل القرية ذاتها وممتلكات المدنيين للنهب والسرقة من قبل مسلحي الجبهة الشامية المسيطرين على القرية، وحتى المدرسة الوحيدة فيها و كابلات الخطوط الكهربائية لم تسلم من عمليات السرقة والتخريب من قبلهم.