أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » «قوات سوريا الديمقراطية» تكثف العمليات ضد «داعش»

«قوات سوريا الديمقراطية» تكثف العمليات ضد «داعش»

كثفت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة أميركا أمس، عملياتها ضد تنظيم داعش في شمال شرقي سوريا الذي شهد إنزالا جويا أميركيا وملاحقات أمنية ضد «دواعش».

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أمس، إن ريف الحسكة القريب من الحدود السورية – العراقية «شهد عمليات أمنية متلاحقة، استهدفت قرى متناثرة على مسافة نحو 50 كلم بين ريف القامشلي الجنوبي وريف الحسكة الجنوبي الشرقي، حيث عمدت غرفة العمليات المشتركة بين قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، لتنفيذ مداهمات لخمس قرى على الأقل منتشرة بين منطقتي تل حميس والهول».

ونقل عن مصادر أن المداهمات جرت من خلال عمليات إنزال من مروحيات تابعة للتحالف الدولي، بالتزامن مع مداهمة من قوات أمنية برية، للقرى الخمس القريبة من الحدود السورية – العراقية، إذ جرى في إحدى القرى التابعة للبحرة الخاتونية اعتقال 5 من عناصر تنظيم داعش أحدهم قيادي، ينحدرون من محافظة صلاح الدين العراقية، كانوا قد وصلوا سابقاً إلى محافظة الحسكة بـ«صفة لاجئين»، وتمكنوا من الخروج من مخيمات اللاجئين في ريف الحسكة، فيما أسفرت عمليات المداهمة الأخرى في القرى الأربع المتبقية التابعة لمنطقة تل حميس ومنها قرى الطائف والفسطاط والقيروان، عن اعتقال نحو 30 شخصاً من الجنسيتين السورية والعراقية، من عناصر التنظيم ومتهمين بـ«الانتماء للتنظيم»، حيث اقتادتهم القوات الأمنية إلى مراكز اعتقال تابعة لقوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي.

إلى ذلك، قالت شبكة «سمارت» المعارضة إن رتلا عسكريا أميركيا دخل من إقليم «كردستان العراق» إلى محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، وإنه «يحوي مساعدات عسكرية و(لوجيستية) حيث دخل قبل يومين من معبر (سيمالكا) إلى قرية تل بيدر (30 كلم شمال مدينة الحسكة) إذ يوجد قاعدة أميركية فيها».

وفي دير الزور، حولت قوات النظام السوري منازل في مدينة البوكمال (122 كلم جنوب شرقي مدينة دير الزور) شرق سوريا إلى مقرات. وقال ناشط صهيب الجابر لـ«سمارت» إن «قوات النظام والميليشيات الإيرانية الموالية لها تضع يدها على منازل أهالي المدينة المعارضين وخاصة في مركز المدينة وحي الفيحاء وإن هذه العملية تشمل جميع المدن والبلدات الخاضعة لقوات النظام بما فيها دير الزور».

وقالت «سمارت» إن «ثمانية مدنيين قتلوا وجرحوا بقصف قوات النظام السوري على ناحية سوسة (120 كلم جنوب شرقي مدينة دير الزور) شرق سوريا». وزادت أن قوات النظام قصفت بالمدفعية وبشكل عشوائي قريتي العاليات ومركز ناحية السوسة الواقعتين تحت سيطرة التنظيم «ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين وجرح خمسة آخرين».

وتشهد بعض مناطق دير الزور مواجهات متقطعة بين قوات النظام وتنظيم داعش رغم تراجع التنظيم وخسارته معظم مناطق سيطرته خلال المعارك مع كل من قوات النظام المدعومة من روسيا وإيران، و«قوات سوريا الديمقراطية» المدعومة من التحالف الدولي.

المصدر: الشرق الأوسط