أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » الولايات المتحدة تحدد 12 شرطا لاتفاق جديد مع إيران : سنطبق عقوبات على إيران هي الأكثر شدة في التاريخ

الولايات المتحدة تحدد 12 شرطا لاتفاق جديد مع إيران : سنطبق عقوبات على إيران هي الأكثر شدة في التاريخ

حدّد وزير الخارجية الأميركي مايك بوبيو 12 شرطا للتوصل إلى “اتفاق جديد” مع إيران.

جاء ذلك خلال عرضه الاستراتيجية الأميركية الجديدة بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، اليوم (الاثنين).

والشروط الأميركية هي كالآتي:

1. الكشف للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن التفاصيل العسكرية السابقة لبرنامجها النووي.

2. وقف جميع أنشطة تخصيب اليورانيوم وعدم إنتاج البلوتونيوم وإغلاق مفاعل المياه الثقيلة (أراك).

3. السماح لخبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالوصول غير المشروط إلى جميع المواقع النووية في البلاد.

4. إنهاء نشر الصواريخ الباليستية والصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية.

5. إطلاق سراح المواطنين الأميركيين المحتجزين في إيران ومواطني الدول الحليفة الذين اعتقلوا في إيران.

6. إنهاء دعم الجماعات الارهابية في الشرق الأوسط، بما فيها حزب الله وحماس وحركة الجهاد الإسلامي.

7. احترام سيادة الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الميليشيات الشيعية.

8. وقف دعم الميليشيات الحوثية والعمل على تسوية سياسية في اليمن.

9. سحب جميع القوات الإيرانية من سوريا.

10. إنهاء دعم طالبان والإرهابيين الآخرين في أفغانستان والمنطقة وعدم تقديم مأوى لقادة القاعدة.

11. إنهاء دعم فيلق قدس -التابع للحرس الثوري- للإرهابيين عبر العالم.

12. وقف تهديد جيرانها، بما يشمل تهديدها بتدمير إسرائيل والصواريخ التي تستهدف السعودية والإمارات، فضلا عن تهديدها للملاحة الدولية وهجماتها السيبرانية المخربة.

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
.

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الاثنين)، إن الولايات المتحدة ستمارس “ضغطا ماليا غير مسبوق” على النظام الإيراني يتجلى في “عقوبات هي الأكثر شدة في التاريخ”.

وقال: “سنمارس ضغوطا مالية غير مسبوقة على إيران والعقوبات ستزداد إيلاما ما لم تغير إيران مسارها”، مؤكدا ان هناك 12 مطلبا من واشنطن لاتفاق جديد من بينها سحب كل قواتها من سوريا.

وتابع بومبيو خلال عرضه الاستراتيجية الأميركية الجديدة بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، أن إيران “لن تكون أبدا بعد الآن مطلقة اليد للهيمنة على الشرق الأوسط”، واعدا بـ”ملاحقة العملاء الإيرانيين وأتباعهم في حزب الله في كل أنحاء العالم بهدف سحقهم”. وأضاف أن الاتفاق النووي لم يمنع إيران من تطوير الصواريخ، وقال إن النظام الإيراني يكذب بشأن الاتفاق النووي، وأن هذا الاتفاق لم يمنع إيران من دعم ميليشيات حزب الله، مؤكدا أن “حزب الله اليوم أقوى بسبب دعم إيران”. موضحا أن إيران دعمت الحوثيين الذين يطلقون الصواريخ على المملكة العربية السعودية. واضاف “إيران وراء خطف العديد من الأميركيين والراعي الأول للإرهاب… إيران دعمت الإرهاب وآوت قادة وعناصر القاعدة”، وأكد أن إيران تنشر سلاحها في المنطقة.

وأكد بومبيو أن الشعب الإيراني غاضب من الفساد والإنفاق العسكري، وغاضب من نهب موارده، مشيرا إلى أن إيران يجب أن تحسن معاملتها لمواطنيها وتكف عن تبديد ثروتها في الخارج. وتابع أنه يتم العمل مع الحلفاء لمواجهة الخطر الإيراني، وقال إنه سيعمل مع البنتاغون والحلفاء في المنطقة لردع أي عدوان إيراني.

وبين بومبيو أن إيران مازالت تقوم بتخصيب اليورانيوم حتى الآن، مؤكدا أن واشنطن لن تعيد التفاوض على الاتفاق النووي الموقع في 2015.

المصدر: الشرق الأوسط