أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ضابط إسرائيلي رفيع: نشاطنا في سورية لم يتوقف حتى بعد الهجمات الأخيرة التي شنّها على مواقع إيرانية

ضابط إسرائيلي رفيع: نشاطنا في سورية لم يتوقف حتى بعد الهجمات الأخيرة التي شنّها على مواقع إيرانية

كشف ضابط رفيع المستوى في سلاح الجو لجيش الاحتلال الإسرائيلي، أن طيران الاحتلال لم يوقف نشاطه في سورية حتى بعد الهجمات الأخيرة، التي شنّها على مواقع إيرانية وأخرى للنظام السوري قبل أسبوعين.

وقال بحسب ما أورد موقع “واينت” ظهر اليوم الثلاثاء “يمكن الافتراض أنه تم تنفيذ عمليات منذ الهجوم الأخير في سورية، ونحن نحافظ على حرية نشاطنا. التصميم الإيراني في المنطقة مستمر، ونحن نواصل العمل وتشويش هذا النشاط، دون الوصول لحالة حرب”.

وأضاف الضابط، الذي لم تكشف هويته، وتحدث في المؤتمر الأمني المنعقد في هرتسليا اليوم، بمشاركة قادة أسلحة جو من نحو عشرين دولة غربية وآسيوية، إن “القرار بالكشف عن نشاط المقاتلات الجوية من طراز “إف 35″ يفوق الحاجة للحديث عن الرضا التام من أداء هذه المقاتلات وقدراتها، وهو يرتبط أيضا بالبعد المعنوي وكي الوعي”.

وكان قائد سلاح الجو الإسرائيلي، الجنرام عميكام نوركين، كشف في كلمة له صباح اليوم أن الطيران الحربي الإسرائيلي هو أول من استخدم مقاتلات “إف 35” المتطورة في غارات عسكرية مرتين في الشرق الأوسط.

وقال نوركين إن “الدفاعات الجوية السورية أطلقت، خلال الهجوم الإسرائيلي المكثف الأخير على مواقع في سورية قبل أسبوعين، أكثر من مائة صاروخ باتجاه المقاتلات الإسرائيلية”.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن قائد سلاح الجو الإسرائيلي عرض أمام الحضور صورة لمقاتلة من طراز “إف 35” وهي تحلق في سماء بيروت.

إلى ذلك، أقر نوركين بأن إيران أطلقت في الهجوم الصاروخي قبل أسبوعين، باتجاه مواقع عسكرية إسرائيلية في هضبة الجولان المحتل، 32 صاروخا، وليس 20 صاروخا كما كان نشر لغاية الآن.

وأضاف: “لقد فحصنا ما الذي يقوم به الإيرانيون حولنا، وتبين أن قوات “فيلق القدس” قد تمركزت في قاعدة تيفور على مسافة 250 كم من إسرائيل. ومن هذه القاعدة حاولت إيران مهاجمتنا عبر طائرة مسيرة اخترقت أجواءنا قبل أشهر (في مطلع فبراير/ شباط)، بعد ذلك رصدنا أن الإيرانيين يواصلون تخزين السلاح في القاعدة المذكورة، ومن ضمن ذلك أسلحة ووسائل قتال وقدرات دفاعية جوية هاجمناها الشهر الماضي”.

وأضاف الجنرال الإسرائيلي “لقد هاجمنا أكثر من 20 هدفاً إيرانياً، وللأسف ردت الدفاعات الجوية السورية بإطلاق أكثر من مائة صاروخ ضد مقاتلاتنا، فقمنا بقصف وإبادة قاعدة بطاريات صاروخية سورية، وبعد ذلك بوقت قصير قصفنا من الجو وهدمنا نفقا لـ”حماس” حفر على عمق 20 مترا في باطن الأرض”.

وادعى نوركين أن منظومات الدفاع الإسرائيلي المختلفة، حيتس والقبة الحديدية ومقلاع داود، حققت نجاحات بنسبة 85%”. وبحسب موقع “يديعوت أحرونوت”، فقد عرض نوركين أيضا شريطا يوثق عملية قصف المفاعل الذري السري في دير الزور عام 2007.

القدس المحتلة ــ نضال محمد وتد