أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » فرنسا: مواجهات بين الشرطة وآلاف المتظاهرين احتجاجا على إصلاحات الرئيس إيمانويل ماكرون

فرنسا: مواجهات بين الشرطة وآلاف المتظاهرين احتجاجا على إصلاحات الرئيس إيمانويل ماكرون

اندلعت مواجهات بين الشرطة الفرنسية ومتظاهرين شاركوا في إضراب عام في العاصمة باريس احتجاجا على إصلاحات الرئيس إيمانويل ماكرون، بحسب ما تناقلته، اليوم الثلاثاء، وسائل اعلام غربية.

وأوضحت وسائل اعلام، أن الشرطة الفرنسية استخدمت خراطيم المياه وقنابل صوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بعد أن بدأوا بتحطيم واجهات المحلات التجارية في وسط باريس، في وقت انضم فيه موظفو القطاع العام في فرنسا إلى إضراب عمال سكك الحديد للاحتجاج على إصلاحات القطاع العام.

وشارك في هذه الإضرابات ما يزيد عن 16 ألف شخص موزعين ما بين بين 130 و140 تظاهرة في مختلف المدن الفرنسية اليوم الثلاثاء، فيما تأمل النقابات بأن تكون المشاركة أكبر من التحرك الاخير في 22 مارس الماضي، الذي حشد 300 ألف متظاهر في أنحاء البلاد، بحسب أرقام صحيفة لوفيغارو الفرنسية.

ويشارك في الإضراب العام العاملون في القطاع العام وعمال السكك الحديدة والطيران وقطاع النقل. وأيدت جميع نقابات الموظفين الحكوميين في الإضراب، ما يشكل مشهد تكاتف نادرا من نوعه لم يحصل منذ نحو 10 سنوات.

وكان إيمانويل ماكرون بعد انتخابه رئيسا للجمهورية في العام الماضي، قد تعهد بخفض الانفاق الحكومي وتقليص الوظائف واجراء اصلاحات في قطاعات واسعة من الاقتصاد، في حين جمدت الحكومة الرواتب في وقت يستعد وزير الدولة للخدمة العامة أوليفييه دوسوب إجراءات لخفض النفقات.