أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » نحو 10 آلاف ليرة تكلفة الإفطار في مطاعم دمشق!

نحو 10 آلاف ليرة تكلفة الإفطار في مطاعم دمشق!

بدأت مطاعم دمشق وقبل أيام من شهر رمضان بالترويج لموائد الإفطار الرمضانية، واختلفت الأسعار لتتراوح بين نحو 4 آلاف و10 آلاف ليرة سورية للشخص، وبالتالي فإن إفطار عائلة في أحد المطاعم قد يحتاج لراتب شهر كامل.

ومن خلال جولة على عدد من مطاعم دمشق، لوحظ انخفاض عدد الزبائن، وهو ما أرجعه أصحاب المطاعم إلى أن غالبية المواطنين يرغبون بالإفطار بمنازلهم ببداية رمضان، وبعد الأيام الأولى، يزاد الإقبال على الإفطار بالمطاعم.

وتبدأ أسعار الإفطار من نحو 4,000 ليرة للشخص، وغالبية المطاعم التي تعتمد هذا السعر تقدم وجبة رئيسية واحدة إضافة لعدد محدود من المقبلات، ويشير أحد مدراء المطاعم في منطقة الربوة إلى أنه يسعى لكسب زبائن جدد لمطعه الذي افتتح مؤخراً، ما دفعه لتحديد سعر وجبة افطار الشخص الواحد بأقل من 4,000 ليرة.

في المقابل، فإن غالبية المطاعم المعروفة بمنطقة المزة وأبو رمانة تتقاضى على وجبة إفطار الشخص الواحد ما بين 6 إلى 8 آلاف ليرة، في حين، سجل أحد المطاعم المفتتحة حديثاً في منطقة أبو رمانة، والذي يتبع لسلسلة مطاعم معروفة لها فروع داخل وخارج سورية، السعر الأعلى بـ9,500 ليرة دون ضريبة وأكثر من 10,000 مع ضرائب.

يذكر أن “وزارة السياحة” لا تتدخل في في تحديد أسعار الوجبات الرمضانية المقدمة في المطاعم، وتكتفي بحالة المراقبة وفي حال ورود شكوى رسمية على أحد المطاعم فإنها تقوم بإجراء الضبط القانوني، حيث إن غالبية المطاعم مخالفة للتسعيرة المحددة من الوزارة.

وفتحت الوزارة باب الشكوى عن طريق رسائل “واتساب” حيث يتم تصوير الفاتورة أو المخالفة وإرسالها للوزارة التي تقوم بمتابعتها، وفي حال أراد الزبون استرجاع المبلغ الزائد الذي دفعه فلا بد من حضوره للمطعم الذي اشتكى عليه.

الاقتصادي



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع