أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » تركيا تتهم جهات لم تسمّها بالتلاعب في الليرة

تركيا تتهم جهات لم تسمّها بالتلاعب في الليرة

اتهم نائب رئيس الوزراء التركي بكير بوزداغ، اليوم الأربعاء، جهات لم يسمها بأنها تمارس لعبة باستخدام الليرة، مكتفياً بالقول: “شاهد الناس اللعبة واللاعب. شاهد الناس الدمية ومحركي العرائس. لن يسمحوا لهم أو يمنحوهم فرصة”.

جاء التصريح بعد أيام من انخفاض لافت لقيمة العملة التركية، إلى أن شهدت تراجعاً حاداً مقابل الدولار الليلة الماضية، مع قيام المستثمرين بدفع العملة إلى مستويات منخفضة جديدة.

وفي الساعة 04:35 بتوقيت غرينتش، كانت العملة التركية عند 4.7500 ليرات للدولار، مقلصة خسائرها بعد أن لامست مستوى منخفضاً قياسياً عند 4.8450 ليرات خلال الليل، علماً أن العملة فقدت 21% من قيمتها منذ بداية السنة، حسبما أوردت وكالة “رويترز”.

الأناضول نقلت عن بوزداغ قوله إن “من يعتقد أنّ التلاعب في سعر صرف الليرة سيغير من نتائج الانتخابات المقبلة مخطئ، فالشعب كشف اللعبة ومن يقف وراءها، ولن يسمح لأحد بالنيل من تركيا”، وذلك في تصريح للصحافيين بولاية يوزغات وسط تركيا.

وأضاف بوزداغ: “ندرك جيداً وجود إرادة تسعى للتأثير على الناخبين الأتراك عبر رفع سعر الدولار أمام الليرة التركية، قبيل انتخابات 24 يونيو/ حزيران المقبل. نعرف قواعد الاقتصاد، ونؤكد أن اقتصادنا قوي”.

وحذر من أن الجهات التي تقف وراء رفع سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية “ستقوم بعمل الكثير من المؤامرات” قبيل الانتخابات، لكنه أكد على الثقة بتخطي البلاد كافة الصعوبات كما نجحت في السابق.