أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » أحمد من الجيش السوري الحر فقد بصره بالمعارك فداء لسوريا والآن بلا رعاية والاردن يرفض ادخاله للعلاج

أحمد من الجيش السوري الحر فقد بصره بالمعارك فداء لسوريا والآن بلا رعاية والاردن يرفض ادخاله للعلاج

أنس وأحمد مقاتلان من الجيش السوري الحر في محافظة القنيطرة تعرضا خلال المعارك ضد قوات الأسد وميليشيا حزب الله والميليشيات الإيرانية لإصابات خطرة أفقدتهما حاسة النظر.

الإصابات اضطرت أنس وأحمد لترك فصائلهم المقاتلة والبحث عن نقاط طبية للعلاج في ريفي القنيطرة ودرعا المحررين.

لم يتلقَ المقاتلان العلاج المناسب نظرا لقلة المشافي وعدم وجود الكوادر المختصة والأجهزة المناسب، وهو ما دفعهما للمطالبة بنقلهما خارج الحدود، وتحديدا الأردن، لتلقي العلاج المناسب في المشافي المتخصصة ولكن طلبهما قُوبلت بالرفض من قبل الحكومة الأردنية حتى اللحظة.

يعيش الشابان ظروفاً نفسية وإنسانية صعبة للغاية كحال معظم مصابي الجيش الحر، إذ يتم التخلي عنهم مباشرة بعد الإصابة دون أي اهتمام بأوضاعهم الصحية والمعيشية.



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع