أخبار عاجلة
الرئيسية » شهداء ضحوا لاجلنا » قصة شاهد… بمناسبة مرور ستة سنوات على استشهاد باسل شحادة

قصة شاهد… بمناسبة مرور ستة سنوات على استشهاد باسل شحادة

قصة شاهد…

وصلت الى دمشق قبل نصف ساعة من موعد قدّاس الشهيد باسل شحادة ، كان انتشار عناصر الأمن مرعبا” جدا” من ساحة العباسيين وحتى قوس باب توما ، يحملون العصي والبواريد وتم أيضا” إغلاق باب الكنيسة التي كان من المفترض أن نجتمع في ساحتها ، اتصلت بالأصدقاء لأضعهم في الصورة الا أنهم صمموا على القدوم والمشاركة .
في الموعد المحدد كان الجميع أمام باب الكنيسة وافترشوا الرصيف وكان القداس ثلاث أغنيات وطنية وسط ذهول وصدمة عناصر الأمن الذين وقفوا مع الناس التي كانت تراقب المشهد .
لم يستمر ذهولهم طويلا” ،فسرعان ما بدأ هجومهم وسط صيحاتهم التشبيحية التي قطعت الأغاني ، وبدأ الهروب والركض الى الحارات المجاورة .
كان قدّاس باسل شحادة مظاهرة جميلة من مظاهرات الثورة ، بداية من تحدي الأمن والجلوس أمام باب الكنيسة والأغاني الوطنية وانتهاء بهتافات الثورة ..حرية …حرية التي رافقت رحلة الركض والهروب .
تم اعتقال العديد من المشاركين في قدّاس الشهيد باسل شحادة في ذات اليوم ، وأصبحت فيما بعد تهمة جديدة تضاف الى التهم الموجهة للمعتقلين .

الرحمة لروح الشهيد باسل شحادة ولأرواح جميع الشهداء .
28 / 5 / 2012

منقول