أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » فراس رفعت الأسد مهدد بالقتل ويعترف : طبعا أنا تربيت بمال حرام !!!

فراس رفعت الأسد مهدد بالقتل ويعترف : طبعا أنا تربيت بمال حرام !!!

فراس الأسد يرد على متابعة مستفزة وربما مخابرات

May Kamel

عذرا منك
اعتقد ان بوستك يدين والدك ويدينك انت واسرتك قبل الجميع
فيك تحظرني اذا بدك فراس رفعت الاسد

Firas Alassad

شبك ما عم تفهمي السؤال..؟!!!

هاد الكلام يدين كل سارق في هذا الوطن من الكبييييير للصغير…

و يدين كل من ينافق و يدافع عن الفقراء و هو يملك المليارات..

أنا… أنا فراس… شو دخلني بهالحكي..؟!!

و انتي عم تقولي ما بتعرفي عني شي!!!!

ههههههههههههه طيب كيف بدي احترمك و انتي عم تتهجمي عليي بدون وجه حق..؟!!! كوني محترمة منحترمك اكيد…!!

صحصحي معي شوي..

من وين بدي ساعد الناس و أنا عايش بالأجار و عندي أربع ولاد و مو قادر أمّن مستقبل واحد فيهون؟!!

و أنا بحياتي ما عشت حياة رغيدة أبدا.. بالعكس.. كل حياتي كانت بؤس و شقاء.. و إذا كان كل واحد نام على تخت و شبع أكل و ساق سيارة بكون عايش حياة رغيدة معناها أنتي اكيد عم تنامي بالشارع لحتى تسمي هي حياة رغيدة!!!!

بسوريا لا نملك إلا شقة سكنية.. عم احكي أنا و ولادي..

خارج سوريا لا نملك شيئا..

تنازلت عن أربعين مليون دولار مشان أقدر مارس حريتي و دافع عن قضية شعب مظلوم..

رفضت عرض بستين مليون دولار مشان ما بيع حالي لأهل الشحم و الزيوت..

خسرت أهلي كلهم مشان قول الحقيقة و يعرفوا فقراء سوريا كيف انخدعوا و انضحك عليهم..

مهدد بالقتل لأني قررت الخروج عن سرب المجرمين المخادعين الفاسدين السارقين..

يلي متلك لازم أكيد يعتبرني مدان لأنك أجبن من أنك تديني يلي خربوا البلد و نهبوها و سرقوها على مدى خمسين سنة..

أنتوا عبيد السلطة و أزلام السرياتيل صعب كتير تفهموا أنو في ناس عندهم ضمير و أخلاق لأنكم متنازلين عن الكرامة و الضمير و الأخلاق و بعتوها من زمان لرامي مخلوف و أمثاله..

أنتوا حشرات الوطن يلي بتصمتوا عن ضباع الوطن يلي قتلوه و أكلوه و هضموه، يلي استعبدوا الناس و تسببوا بمقتل مئات الآلاف، و بتهجموا متل كلاب الشوارع على شرفاء الوطن..!!!

سلام يا محترمة..

Firas Alassad

طبعا تربيت بمال حرام..

و كل السوريين تربوا بمال حرام لأنو البلد من بابه لمحرابو تقوده عصابة منذ خمسين عاما..

كلنا كنا أفراد في هذه العصابة على الأقل لأننا صمتنا عليها و قبلنا بها و تغاضينا عن حياة البؤس و الشقاء التي عاشها الملايين من فقراء سوريا بينما كان بعض الذين يسبّح الشعب بحمدهم يتفوقون على أثرياء العالم بثرواتهم المسروقة من حقوق الشعب السوري..

و اليوم..

كل واحد بيسكت عن حقوق فقراء سوريا.. و كل واحد بيسكت عن يلي دمروا سوريا و قتلوا شعبها هو مجرم و مشارك بالجريمة و لا يحق له أن يتحدث عن الشرف و الضمير و الأخلاق..

الشرف اليوم هو أن تفضحي الذين سرقوا بلادك بطولها و عرضها و قتلوا شعبك و رملوا النساء و يتموا الأطفال..

هذا هو الشرف اليوم.. لو كنت تعلمين!!

 



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع