أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عمليات تهريب بشر داخل سورية إلى إدلب !!! تصل قيمة الرحلة إلى 1500 دولار أحياناً! تنحصر فقط بالإشخاص المطلوبين أمنياً ولفارين من خدمة العلم.

عمليات تهريب بشر داخل سورية إلى إدلب !!! تصل قيمة الرحلة إلى 1500 دولار أحياناً! تنحصر فقط بالإشخاص المطلوبين أمنياً ولفارين من خدمة العلم.

ذكرت مصادر إعلامية اليوم الاثنين 28 من أيار/مايو، أن ميليشيات النظام السوري، اعتقلت 23 شخصاً حاولوا العبور إلى محافظة إدلب من مناطق سيطرة النظام في ريف حماة الغربي.

وقال موقع “عنب بلدي”، إنّ: الأمن العسكري اعتقل الشبان خلال محاولتهم العبور من قرية قبر فضة غربي حماة إلى إدلب، بعد وقوعهم في حقل ألغام بقرية الكريم، كما أن الشبان كانوا ضمن مجموعة تحاول الوصول إلى إدلب عن طريق التهريب، موضحةً أن عشرة أشخاص فقط وصلوا كان بينهم أربعة مبتورو الأطراف، جراء انفجار الألغام بالإضافة إلى إصابة ستة آخرين.

عمليات تهريب البشر داخل سورية

تقول تقارير صحفية، إنّ عمليات التهريب إلى محافظة إدلب نشطت كثيراً في الأونة الأخيرة بعد كثرة السماسرة من طرفي النظام والمعارضة خصوصاً من القيادات العسكرية التي تستلم إدارة الحواجز من كلا الطرفين، كما أن ذلك لا يقتصر على الداخل السوري فقط وإنما من داخل الأراضي اللبنانية أيضاً إلى إدلب.

وقال موقع “عنب بلدي” بهذا الخصوص، إنّ: نقل الشخص من لبنان إلى إدلب تبلغ تكلفته حوالي 1500 دولار، بينما يترتب على الشخص الراغب بالدخول إلى إدلب من مدينة حماة دفع مبلغ من 250 إلى 300 ألف ليرة سورية، ورافق الأمر طرق تهريب قليلة التكلفة بين 20 ألف إلى 30 ألف ليرة سورية (الدولار يقابل نحو 500 ليرة).

لكن عمليات تهريب البشر إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة جبهة النصرة وبعض فصائل المعارضة السورية المسلحة، تنحصر فقط بالإشخاص المطلوبين أمنياً ولفارين من خدمة العلم.

نقل نظامي بعيداً عن التهريب

إلى جانب جميع طرق التهريب، يعمل عدد من سائقي الحافلات على نقل الركاب من إدلب إلى مناطق سيطرة النظام في حمص ودمشق، لكن بشكل نظامي مروراً بجميع حواجز النظام والمعارضة السورية.