أخبار عاجلة
الرئيسية » فيديوهات مختارة » فيديو صادم.. قائد في الميليشيات الطائفية يطعم وحوشه فرساً على قيد الحياة

فيديو صادم.. قائد في الميليشيات الطائفية يطعم وحوشه فرساً على قيد الحياة

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شريطاً مصوراً لأحد قادة الميليشيات الطائفية في حماة يدعى (طلال الدقاق)، وهو يدفع بفرس أصيل على قيد الحياة إلى القفص ليكون طعاماً لحيواناته المفترسة.

ويُظهر الفيديو الشبيح (دقاق) وهو يشاهد الأسود تنقض على الفرس بدم بارد، حيث يحاول الفرس المقاومة في البداية؛ لكنه سرعان ما يسقط على الأرض.

 

وأثار الفيديو سخط رواد مواقع التواصل، حيث علّق أحدهم بالقول: “ليس غريب عنه.. من كان يقتل المتظاهرين بدم بارد لن يلين قلبه على حصان”، وقال آخر: “يعني وحوش عذبوا وقتلوا واغتصبوا ودبحوا مدنيين بدم بارد وهنن بقمة المتعة، هل رح نتوقع منهن حنية عالحيوان مثلا؟! بعمرنا مارح نشوف بسفالة ووحشية وسادية كلاب الأسد” على حد وصفه.

يشار إلى أن اسم (طلال الدقاق) انتشر لدى معظم سكان مدينة حماه وريفها، بسبب سجله الإجرامي في على مدى عمر الثورة السورية، حيث اعتمد النظام عليه في معظم مهماته القمعية داخل المدينة وريفها.

وأظهرت وثيقة مسربة من فرع “الأمن العسكري” في حماة تورط (الدقاق) في ارتكاب أبشع الانتهاكات بحق المعتقلين والمخطوفين، حيث يطعم الأسد الصغير الذي يربيه من أجساد هؤلاء بعد قتلهم، بحسب موقع “السورية نت”.

وتقول الوثيقة رقم 11201 الصادرة بتاريخ 11/ 9/ 2015، إن “مصدراً في مطار حماة العسكري أبلغ فرع الأمن العسكري بأن الدقاق يربي شبلاً (أسد صغير) سرقه من إحدى حدائق الحيوانات في القطر، بينما يدعي (الدقاق) لأنه اشتراه من تاجر لبناني”، وتؤكد الوثيقة أن “الدقاق يطعم هذا الشبل من لحوم المخطوفين الذين يقوم بتصفيتهم بنفسه أو عن طريق أحد عناصر مجموعته، حيث يقتطع من لحم الضحية ويطعمها لشبله”.

وبسحب الوثيقة ذاتها، فإن (الدقاق) لا يخشى من هذا التصرف، بل يتفاخر به، إذ ذكر مرات عدة أنه “قطع من لحم الإرهابيين وهم أحياء وأطعمه للأسد كي يعذبهم”.

orient news