أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » إيران وتركيا تجففان نهر دجلة في العراق لتزداد معاناة العراقيين الهائلة باالأصل

إيران وتركيا تجففان نهر دجلة في العراق لتزداد معاناة العراقيين الهائلة باالأصل

انتقد عراقيون، عبر موقع “فيسبوك”، سياسة الحكومة العراقية، متمثلة بوزارتي الخارجية والموارد المائية، بعد تداول وانتشار صور تُظهر انخفاض مستوى المياه في نهري دجلة والفرات، وجفاف النهرين في بعض مناطق جنوب البلاد.

وأطلق ناشطون وسوم: “دجلة بقايا نهر” و”عراق بلا رافدين” و”وزير التانكيات”، والأخير يُقصد به وزير الموارد المائية الذي كتب في ردٍ على أحد أصدقائه على “فيسبوك” أن على الشعب تجهيز الخزانات والبدء بملئها بالماء استعداداً للأزمة.

وأكد أحمد مسلم، وهو من محافظة الديوانية، أن المياه في مدينته قذرة، وتحمل معها رائحة كريهة، ونباتات نهرية ضارة، في إشارة إلى تقصير الدوائر المائية في تنظيف المياه وتحليتها.

ودوّن سلمان خيرالله، وهو عضو في فريق “حماة دجلة”، على صفحته أن “واحدة من المشاكل هي أن العراق يعاني من الإجهاد المائي على مدار السنة، ندرة المياه تشكل مصدر قلق للسكان. وفقاً لتوقعات تغيّر المناخ ستزداد المشكلة سوءاً!! دجلة بقايا نهر”.

وانتقد علي الطوكي الوزير الجنابي، بعد تعليق الأخير بخصوص الدعوة إلى الاستعداد لملء الخزانات التي أثارت غضب العراقيين.

بدوره، قال المتخصص في مجال المياه والسدود، منتظر السعيدي، إن “إيران أغلقت المياه على العراق من خلال سيطرتها على روافد مهمة تغذي البلاد. بعض الأنهار قطعتها إيران تماماً، والأخرى غيّرت مسارها لتجعلها داخل إيران فقط وتمنع مياهها من الدخول للعراق، منها: نهر الوند المار عبر مدينة خانقين، ونهر الزاب الصغير في مدينة السليمانية، ونهر كارون، وينبع من مرتفعات “بختياري” الإيرانية، ويصب في شط العرب عند ميناء خرمشهر”.

وأضاف السعيدي أن “نهر دويريج هو الآخر تسيطر عليه إيران بالكامل، وينبع من المرتفعات الإيرانية، ويدخل الحدود العراقية قرب “مخفر الفكة” العراقي، ثم يتجه غرباً ويصب في “هور المشرح”. كذلك نهر كرخة، وينبع من المرتفعات الإيرانية، ويصب في “هور الحويزة”. ونهر الطيب، وينبع من الأراضي الإيرانية، ويدخل الأراضي العراقية في منطقة (جمشة ليلة) التي تبعد عن المخفر الحدودي بنحو 2 كم من ناحية الشمال، ثم يسير النهر بمحاذاة الحدود لمسافة 2 كم تقريباً”.

ولفت إلى “وجود خمسة أنهار أخرى وفروع مائية، سيطرت عليها إيران، أبرزها نهر “كنجان جم”، الذي غيّرت السلطات الإيرانية مساره الذي كان ينبع من مرتفعات “بشتكوه” ويجري باتجاه الجنوب الغربي نحو العراق”.

aqtar news

تركيا تحرم العراق من المياه.. وفيديو يظهر جفاف دجلة

emirat news

skynewsarabia

أظهرت مقاطع فيديو انخفاضَ منسوب مياه نهر دجلة في العراق بشكل غير مسبوق، لدرجة بات من الممكن عبور النهر سيراً على الأقدام.

وأعلن وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي، بدء الحكومة التركية ملء سد “إليسو” الذي أنشئ على نهر دجلة، وهو
ما انعكس مباشرة على النهر في الجانب العراقي، مما أدى إلى انخفاض منسوب مياهه.

ونقلت قناة السومرية العراقية عن مدير مشروع سد الموصل رياض عز الدين قوله إن كميات المياه المتدفقة من تركيا انخفضت بنسبة 50 في المئة.

وأوضح عزالدين أن “مستويات المياه التخزينية في السد انخفضت إلى أكثر من 3 مليارات متر مكعب عن العام الماضي، الذي كان يصل إلى أكثر من 8 مليارات”.

وكانت دراسات سابقة أجرتها وزارة الموارد المائية العراقية، حذرت من انخفاض حصة العراق، من مياه دجلة، بسبب السدود التي تنشئها تركيا.