أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » 13 عاماً على اغتيال #سمير_قصير: القاتل لا يزال طليقاً

13 عاماً على اغتيال #سمير_قصير: القاتل لا يزال طليقاً

أحيا المغردون اللبنانيون الذكرى الـ 13 لاغتيال الصحافي سمير قصير، مسترجعين مقالاته وأقواله عن الحرية والديمقراطية وربيع الشعوب العربية، ومطالبين بالحقيقة ومحاسبة القتلة.

وكان قصير (مواليد عام 1960) قد استشهد في الثاني من يونيو/حزيران عام 2005، بعد تفجير إرهابي استهدفه أمام منزله في بيروت، ووجهت أصابع الاتهام حينها إلى النظام السوري، علماً أنه كان من أشدّ المناهضين للوجود العسكري السوري في لبنان.

قضايا الحرية والعدالة والحق حضرت في أحاديث المغردين عن سمير قصير، واسترجعوا خطاباته وصوره. ولم تغب الثورة السورية عن الحدث، خصوصاً جملة الصحافي الشهيرة “إنّ ربيع العرب حين يزهر في بيروت إنما يعلن أوان الورد في دمشق”. وحضرت القضية الفلسطينية التي كان قصير من أشد مناصريها، إلى جنب مناصرة حرية الشعوب في سورية والعراق وغيرها.

كما أعادوا مشاركة فيديو نشره مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية “سكايز” تحية إلى روح قصير، واستعاد إطلالاته الإعلامية وأبرز ما كتبه في صحيفة “النهار” اللبنانية حيث عمل.