أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الشرط الذي وضعته روسيا لمشاركة نظام الأسد عمليته العسكرية في درعا

الشرط الذي وضعته روسيا لمشاركة نظام الأسد عمليته العسكرية في درعا

اشترطت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية، اليوم الاثنين، على النظام في سوريا عدم إشراك ميليشيات أجنبية في المعركة التي سيخوضها نظام الأسد في محافظة درعا حتى يتلقى المساعدة من روسيا.

وقالت حميميم أن “معركة تحرير الجنوب السوري التي ستخوضها قوات النظام السوري قريباً لن تحظى بدعم القوات الروسية في حال وجود قوات مساندة غير متفق عليها مسبقاً” في إشارة إلى الميليشيات الأجنبية (الإيرانية والعراقية واللبنانية) وغيرها في سوريا.

وفور وضعها لهذا الشرط، أبدى كبار المسؤولين في طهران امتعاضهم من قرار حميميم واعتبروه إملاءات خارجية، حيث قالوا “هذه إملاءات خارجية مرفوضة وتدخلاً في سياسة إيران”.

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني حسين شيخ الإسلام قد دعا أمس الأحد، روسيا إلى احترام إرادة وسيادة سوريا، معتبراً أن “وجود قوات إيرانية في سوريا، بطلب من “الحكومة الشرعية” وخروج هذه القوات سيتم بطلب من نفس هذه الحكومة.

وحذرت الولايات المتحدة النظام السوري من شن أي عملية عسكرية في الجنوب السوري، في حين يعمل النظام السوري رفقة الميليشيات الإيرانية على إعادة تموضعهما في الجنوب السوري استعداداً لشن عملية عسكرية هناك.