أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » الحكومة التركية تمنح السوريين الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة الجديدة (كبيرة الحجم ذات اللون الأصفر) مزايا جديدة

الحكومة التركية تمنح السوريين الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة الجديدة (كبيرة الحجم ذات اللون الأصفر) مزايا جديدة

منذ أن أطلقت الحكومة التركية بما يعرف بحملة (تحديث بيانات اللاجئين السوريين) الموجودين على أراضيها، بدأ السوريون يحصلون على العديد من الميزات بعد حصولهم على بطاقة الحماية المؤقتة الجديدة (كبيرة الحجم ذات اللون الأصفر) وذلك عبر إتاحة الفرصة لهم لاستخدام المواقع الحكومية أو المصرفية إضافة إلى حقوق أخرى.

خدمات إلكترونية

تعتبر بطاقة الكمليك الجديدة التي يبدأ رقمها بـ (99) بعد أن كانت السابقة (الصغيرة وذات اللون الأبيض) تبدأ بـ 98، نقلة نوعية على صعيد وجود اللاجئين السوريين وحقوقهم وواجباتهم في الداخل التركي، لا سيما وأن رقم البطاقة بات يعرف بـ T.C NUMARA أو كما يطلق عليه بالعربية بـ “الرقم الوطني”، وهو ما مكن السوريين من الحصول على العديد من الامتيازات التي تحتاج الإجراءات الخاصة بها لرقم TC، والتي كان أهمها خدمة الـ (E-DEVLET) وهو الموقع المخصص للحكومة التركية عبر شبكة الانترنت المعروف باسم “الحكومة الإلكترونية” والتي يتمكن المواطنون الأتراك ولاحقاً اللاجئين السوريين من إنجاز العديد من الخدمات واستخراج العديد من الوثائق خلال فترة زمنية وجيزة جداً قد لا تتجاوز الدقيقة الواحدة بدلاً من ذهابهم إلى الداوئر الحكومية التي من الممكن أن تأخذ من وقتهم ساعات أحياناً، وهذا ما أكده اللاجئ السوري المقيم في ولاية أنطاكية/هاتاي “عمار ريحاوي” الذي بدأ مؤخراً باستخدام موقع البوابة الإلكترونية عبر الحصول على الرمز المخصص لبطاقة (الـ كيمليك) الخاص به، إذ يقول أن “هذه الميزة تعتبر خطوة جيدة ولفتة جميلة من قبل الحكومة التركية تجاه اللاجئين السوريين، وهو ما سيخفف عليهم عناءً كبيراً لا سيما في مجال حصولهم على الأوراق الثبوتية التي تطلبها كل دائرة حكومية على حدة والتي لا يمكن أن أن تنجز أي أمر بدونها”.

ويضيف، “يعد موقع الـ E-DEVLET أحد أهم المواقع التي يتوجب على السوريين الدخول إليها ومعرفة التعامل معها، لكن الدخول للموقع يتطلب الحصول أولاً على كلمة المرور الخاصة بكل فرد، وللحصول عليها يتوجب على أي لاجئ سوري الحصول على (الكيمليك الجديدة الصفراء) ثم الذهاب إلى أقرب مركز للبريد /PTT/ في مدينته وهناك سيطلب من الموظف الحصول على “كلمة سر إي داولات الخاصة به” أو (E-DEVLET ŞIFRE)، حيث سيتم التحقق من بطاقته الكيمليك أولاً ثم يتم إجراء تفعيل لكلمة سر الموقع عبر رقمه الوطني ثم يطلب الموظف رقم هاتف الشخص لتصله رسالة بعد ثوانٍ فقط تفيد بتفعيل الرمز على بطاقته ثم يقوم الموظف باستخراج الرمز المخصص للدخول وإرساله من جديد على هاتف الشخص، ثم يتم طلب رسوم التفعيل من الشخص البالغة ليرتين تركيتان فقط، وبعد ذلك يصبح الشخص قادراً على دخول الموقع عبر تسجيل رقمه 99 في الخانة العلوية والرمز الذي منحه إياه الموظف في الخانة السفلية ثم تسجيل الدخول وهذا كل ما في الأمر”.

موقع لمتابعة الإجراءات القانونية

يعد الموقع المذكور موقع رصد ومتابعة إلى جانب كونه موقعاً خدمياً، فالتبويبات الكثيرة تمنح مستخدمي هذا الموقع إمكانية إجراء العديد من الامور، فمثلاً يستطيع الشخص الذي لديه دعوى في إحدى المحاكم معرفة ما آلت إليه الأمور ونتيجة قرار القاضي أو يمكنه متابعة معاملة فك احتجاز سيارته أو نقل ملكية منزله، إضافة لتمكنه من تسجيل هاتفه (تتريكه) في حال كان الهاتف قد دخل من خارج تركيا، إضافة لاستخراج سندات الإقامة سواء للشخص أو أطفاله أو زوجته، وجميع الإجراءات المذكورة قد تستغرق ساعات أو أيام لإجرائها في الدوائر الحكومية أو مكاتب تسيير المعاملات أو حتى مكتب المختار، وقد كانت هذه الإجراءات مخصصة للمواطنين الأتراك فقط قبل أن يتم منحها للسوريين الحاصلين على الجنسية التركية وبعدها اللاجئين السوريين الحاصلين على (الـ كيمليك الصفراء).

شهر فقط على دخول القرار حيز التنفيذ

رغم أن القرار القاضي بمنح السوريين رمز دخول لموقع الحكومة الإلكترونية وإتاحة خدماته لهم صدر قبل نحو سبعة أشهر تقريباً من قبل مديرية الهجرة العامة في العاصمة أنقرة، إلا أنه لم يدخل حيز التنفيذ في معظم الولايات التركية إلا قبل شهر ونصف تقريباً، وقد أكد موظف البريد /PTT/ في الشعبة المركزية بولاية أنطاكيا “هاكان يالينباش”، أن القرار بدأ تنفيذه مطلع آذار/مارس الماضي رغم صدوره قبل تلك الفترة بأربعة أشهر، وهذا يعود للتعليمات الصادرة عن بعض الجهات المسؤولة بهذا الخصوص وقد كان الأمر متوقفاً لحين استكمال برنامج تحديث بيانات السوريين الذي لم ينته بعد وما زال هناك المئات من اللاجئين ممن لم يحدثوا بياناتهم أو يحصلوا على بطاقات صفراء، ثم جاءت التعليمات بمنح من يستوفي الشروط من اللاجئين “رقم الإي داولات” مقابل مبلغ ليرتان تركيتان تضاف للعملية كـ “رسوم حكومية” يتم دفعها للصندوق.

إقبال ضعيف على الخدمة ولا إحصائيات ثابتة

يرى “يالينباش” ان الإقبال للحصول على الرمز وتفعيل هذه الخدمة ما يزال ضعيفاً قياساً على عدد اللاجئين أو الخدمات المقدمة لهم، معولاً بذلك على أن هذه الخدمة ما زالت شبه مجهولة لدى غالبية السوريين، إضافة لجهل فئة منهم بالتعامل مع هذه المواقع بسبب مشكلة اللغة وهو ما سيجعل مستخدمي الموقع لا يتجاوزون 10 % من عدد اللاجئين”، كما أنه لا يمكن وضع إحصائية محددة الآن نظراً لعدم قيام جميع السوريين بتحديث بياناتهم ونحن بانتظار الانتهاء من البرنامج لإجراء إحصائية بهذا الخصوص وغيرها من الخدمات التي سيحصل عليها اللاجئين مستقبلاً والتي لم يستطيعوا إجراءها قبل حصولهم على رقم الـ TC.

يذكر أن السوريين الحاصلين على (الكيمليك الجديد الأصفر) حصلوا على ميزات أخرى كـ إمكانية فتح حسابات بنكية لا سيما في “زراعات بنك” إضافة لإمكانية استملاكهم سيارات وإقامة مشاريع استثمارية وخدمية في تركيا، مع بعض الخدمات الأخرى الصغيرة كاستلام الحوالات والطرود البريدية وإرسالها والحجز والطلب عبر الانترنت بالنسبة لوسائل النقل العام وغيرها بعد أن كان الأمر مقتصراً فقط على إثبات شخصيتهم فترة حملهم لـ (كيمليك الـ 98 الأبيض).

المصدر:

أورينت نت