أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام السوري المجرم يعزز في ريف السويداء لمواجهة تنظيم الاجرام والارهاب داعش

النظام السوري المجرم يعزز في ريف السويداء لمواجهة تنظيم الاجرام والارهاب داعش

قالت مصادر ميدانية إن تعزيزات عسكرية للنظام، وصلت خلال اليومين الماضيين، إلى عدة مناطق في ريف السويداء الشمالي الشرقي، تحديدًا إلى مناطق “تلول أشيهب” و”تلول سلمان”، غربي تل “أصفر”، قادمة من مراكز الفرقة (15) في السويداء، ومن الفرق العسكرية في دمشق إلى المناطق آنفة الذكر شمال شرق السويداء.

وأوضح الناشط “ريان المعروفي” مدير “شبكة السويداء 24” أن قوات النظام عززت مواقعها قرب “تل أصفر” المتاخم لمناطق سيطرة تنظيم “الدولة”، شمال شرق محافظة السويداء عبر أرتال عسكرية من الفرقة (15) من القوات الخاصة مؤلفة من مئات العناصر، بالإضافة لأسلحة ثقيلة ومتوسطة؛ بهدف مهاجمة واقتحام مناطق سيطرة التنظيم في أرجاء بادية السويداء.

وبحسب معلومات من مصدر عسكري أوضح “المعروفي”، إن العملية العسكرية ستكون عبر محور “تل الأصفر” الخاضع لسيطرة النظام، باتجاه مناطق “الحصا” و”الوعر الغربي” شرقي وجنوب شرقي “تل الأصفر”، والخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة”.

وأكد أن المنطقة يوم الاثنين 04-06-2018 شهدت وصول أرتال لقوات النظام خلال اليومين الماضيين، إلى “تلول أشيهب” و”تلول سلمان” على بعد 2 كم غربي تل “أصفر”.

يشار أن تنظيم “الدولة” يسيطر على مساحات واسعة في بادية السويداء أبرزها “الصفا” و”الحصا” و”الوعر الغربي” و”قاع البنات” و”الهبيرية”، وهي مناطق ذات طبيعة جغرافية وعرة وتشتهر بكثرة مغاورها الصخرية، التي يتخذ فيها عناصر التنظيم، مقرات له، وكان نظام الأسد قد عزز مواقع “الدولة” في بادية السويداء أيضاً الشهر الفائت، بعد نقل عناصر التنظيم، من مناطق جنوب دمشق، إلى ريف السويداء.

ورجح المصدر أنه في حال قرر التنظيم المواجهة داخل هذه المناطق الوعرة، فإن العملية العسكرية ستكون صعبة ومكلفة على قوات النظام، خصوصاً أن التنظيم بات يعتمد على أسلوب العمليات الانغماسية الخاطفة؛ ما يسهل استنزاف النظام في هذه المناطق الوعرة ذات المساحات الشاسعة.