أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ساحة الشيخ ضاهر وسط مدينة اللاذقية : بحجة البحث عن سيارات مسروقة.. حواجز الشبيحة تلاحق المطلوبين للخدمة 

ساحة الشيخ ضاهر وسط مدينة اللاذقية : بحجة البحث عن سيارات مسروقة.. حواجز الشبيحة تلاحق المطلوبين للخدمة 

اللاذقية – سلمى الخال

انتشرت في ساحة الشيخ ضاهر وسط مدينة اللاذقية، دوريات تابعة لكل من الشرطة العسكرية وحفظ النظام والمهام الخاصة، ادعت أنها تنفذ توجيهات قيادة شرطة المحافظة بالبحث عن مطلوبين بتهم جنائية ، والتحري حول سيارات مسروقة كثرت البلاغات عنها من أصحابها.

لكن شهود عيان في المنطقة أكدوا أن هذه الدوريات مسيرة خصيصاً لسوق المزيد من شبان المدينة الفارين من خدمة الاحتياط، والتي تؤكد صفحات موالية غير رسمية أن عددهم آخذ بالارتفاع ، دون إيراد رقم محدد.

وتتقصد هذه الدوريات العمل خلال شهر رمضان في أوقات الذروة، أي بعد صلاة التراويح، حيث تعج الأسواق كهنانو والقوتلي المجاوران لساحة الشيخ ضاهر، بالرواد لاسيما الشباب منهم، ووجود باص فارغ بالقرب من مناطق تواجدها يؤكد أن غايتها جمع أكبر عدد ممكن من المقاتلين لسوقهم لجبهة درعا التي يروج النظام إعلامياً لاقتراب معركتها، وتحضيره العتاد اللازم لذلك.

ويؤكد ناشطون أن هذه الدوريات تغيب بشكل كامل عن حيي الزراعة والرمل الشمالي، معقل الطائفة العلوية في المدينة، كما أنها تتجنب إيقاف السيارات “المفيمة” بشكل الكامل، او التي تتجول دون أن تحمل أرقاماً، وتكون عادة لشبيحة متنفذين في المدينة.

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي تنفذ بها هذه الجهات دوريات مشابهة، لكنها تحاول حالياً إظهارها بلبوس وتسميات مختلفة، لنشر حالة من الطمأنينة غابت عن أوساط اللاذقية منذ زمن.

المصدر: الحل السوري