أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » ألمانيا – تقرير يكشف عن تلاعب بطلبات اللجوء في بريمن لدوافع إجرامية

ألمانيا – تقرير يكشف عن تلاعب بطلبات اللجوء في بريمن لدوافع إجرامية

رغم نفيها للتهم الموجهة لها بالتلاعب في طلبات اللجوء، أثبتت مراجعة داخلية للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن مديرة فرعه السابقة في بريمن ارتكبت انتهاكات قانونية بشكل متعمد ولدوافع إجرامية. هذا ما كشفه تقرير صحفي حديث.

ذكر تقرير صحفي الخميس (السابع من حزيران/ يونيو 2018) أن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا، والمعروف اختصارا باسم “بامف”، قد توصل، وفق مراجعة داخلية، إلى نتائج تثبت أن الرئيسة السابق لمكتب بريمن تعمدت التلاعب في طلبات اللجوء لدوافع إجرامية.هذا ما كشفته شبكة التحرير الصحفي “دويتشلاند” اعتماداً على تقرير للمحققين الداخليين في مكتب الهجرة يعود إلى تاريخ 25 من شهر أيار/ مايو الماضي.

وباختصار، واستناداً إلى فحص العديد من الملفات، يمكن القول إن المديرة السابقة لفرع المكتب في بريمن قد قامت على مدى سنوات “بانتهاك القانون الواجب التطبيق والأحكام القانونية، والمبادئ التوجيهية المتعلقة بالسلامة والتعليمات الداخلية في عدد غير محدد من الإجراءات”، على حد قول الشبكة الإعلامية الألمانية استناداً إلى التقرير الداخلي لمكتب الهجرة وشؤون اللاجئين.

وكانت وزارة الداخلية الألمانية، قد أكدت في وقت سابق أن مكتب بريمن منح منذ عام 2000، وضع الحماية إلى شخص مصنف على أنه خطر وإلى آخر منتمي للطيف الإسلامي. ويذكر أن الأشخاص المصنفين على أنهم خطرون هم من تعتقد السلطات الأمنية فيهم أن بإمكانهم شن هجمات إرهابية.

وتأتي هذه الأرقام بناء على مراجعة أجراها مكتب حماية الدستور”الاستخبارات الداخلية” لـ18 ألف قرار إيجابي أصدره المكتب في بريمن. وجاء إعلان الداخلية لتصحيح ما ذكرته شبكة التحرير الصحفي “دويتشلاند” في تقرير لها من أن مكتب بريمن، منح منذ عام 2000، وضع الحماية لأكثر من 80 متطرفاً.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إن المراجعة أوضحت أن مكتب بريمن منح وضع الحماية لـ 46 شخصاً لهم صلة بالإسلام السياسي، و40 آخرين ممن لهم صلة بأيدولوجيات أجنبية وليست إسلامية. وأضافت أنه ليس بالضرورة أن يكون هؤلاء متطرفين، كما أن من الممكن أن يكونوا أشخاصاً لهم مجرد صلة بآخرين مشتبه في صلتهم بمثل هذه الأطياف.

ويشار إلى أن هناك اشتباهاً في أن فرع هيئة الهجرة واللاجئين في بريمن منح حق اللجوء لما لا يقل عن 1200 شخص بدون أساس قانوني كاف في الفترة بين 2013 حتى 2016، الأمر الذي نفته مديرة الفرع السابقة في مقابلة مع صحيفة “بيلد” الشعبية الألمانية.

أ.ح/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب، ك ن أ)

المصدر: دويتشه فيله