أخبار عاجلة
الرئيسية » فيديوهات مختارة » Video : لواء مخابرات :”عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية قُتل في سوريا وقالولي متكلمش.. ويكشف التفاصيل كامله

Video : لواء مخابرات :”عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية قُتل في سوريا وقالولي متكلمش.. ويكشف التفاصيل كامله

قال الخبير العسكري المصري اللواء “محمود زاهر” إنه سبق وعمل مع اللواء “عمر سليمان” حينما كان رئيس أركان “اللواء 116” وبعدها خدم معه في أماكن أخرى.

وأضاف “زاهر خلال” في برنامج تلفزيوني أن اللواء “عمر سليمان” قتل ولم يتوف بمرض نادر كما هو متداول.

وتابع “زاهر” أن الكثيرين نصحوه بعدم الحديث في واقعة مقتل “عمر سليمان” ولكنه أصر على الحديث، لافتا إلى أن “سليمان قتل في مركز المخابرات السوري ومعه مجموعة ضخمة من عناصر مخابرات العديد من الدول، وحدثت خيانة داخل المركز وتم تفجيره في تلك الواقعة.

وأوضح زاهر أن “عمر سليمان” كان في ذلك الاجتماع لوضع خطط للمنطقة، “لو تمت ما شهدت المنطقة ما تشهده الآن”.

وكانت وسائل الإعلام المصرية قد أعلنت وفاة عمر سليمان في 19 /تموز يوليو/2012 في الولايات المتحدة أثناء تلقيه العلاج، وأشيع أنه تعرض لمحاولة اغتيال في مصر، فيما ذكرت مصادر رسمية للصحف المصرية أن وفاته كانت في مستشفى “كليفلاند” الأمريكي أثناء خضوعه لعملية جراحية بالقلب، حيث عانى اضطرابات في الصمام.

 

وشغل “عمر محمود سليمان” قبل تعيينه نائبا للرئيس المصري سنة 2011، منصب رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية منذ 1993.

rt today

أكد الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء المصري محمود زاهر أنه سبق وخدم مع اللواء عمر سليمان حينما كان رئيس أركان اللواء 116 وبعدها خدم معه في أماكن أخرى.

وأضاف زاهر خلال برنامج “بالميزان”، المذاع على شاشة “ltc” أن اللواء عمر سليمان استشهد ولم يتوف بمرض نادر كما هو متداول.

وتابع زاهر، أن الكثيرين نصحوه بعدم الحديث في واقعة استشهاد عمر سليمان، ولكنه أصر على الحديث لافتا إلى أن اللواء سليمان استشهد في سوريا في مركز المخابرات السوري ومعه مجموعة ضخمة من عناصر مخابرات العديد من الدول، وحدثت خيانة داخل المركز وتم تفجيره واستشهد في هذه الواقعة.

وأوضح زاهر أن عمر سليمان كان في ذلك الاجتماع لوضع خطط للمنطقة، “لو تمت ما شهدت المنطقة ما تشهده الآن”.

وكانت وسائل الإعلام المصرية قد أعلنت وفاة عمر سليمان في الـ19 من يوليو 2012 في الولايات المتحدة أثناء تلقيه العلاج، وأشيع أنه تعرض لمحاولة اغتيال في مصر، فيما ذكرت مصادر رسمية للصحف المصرية أن وفاته كانت في مستشفى “كليفلاند” الأمريكي أثناء خضوعه لعملية جراحية بالقلب، حيث عانى اضطرابات في الصمام.

وكان عمر محمود سليمان قد شغل قبل تعيينه نائبا للرئيس المصري سنة 2011، منصب رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية منذ 1993.

المصدر: الوطن + قناة “ltc”