أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » انفجارات تهز مستودعات الذخيرة للنظام في القطيفة لأسباب مجهولة : والنظام يدعي بسبب ارتفاع درجات الحرارة وكأن الحرارة ترتفع لأول مرة بسوريا

انفجارات تهز مستودعات الذخيرة للنظام في القطيفة لأسباب مجهولة : والنظام يدعي بسبب ارتفاع درجات الحرارة وكأن الحرارة ترتفع لأول مرة بسوريا

هزت مدينة القطيفة بريف دمشق سلسلة انفجارات عزتها وسائل إعلام النظام إلى انفجار مستودع ذخيرة بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

ونشرت شبكة “دمشق الآن” الموالية اليوم، الاثنين 11 من حزيران، تسجيلًا مصورًا أظهر تصاعد أعمدة الدخان من القطيفة، وقالت إن الانفجارات ناجمة عن انفجار مستودع للذخيرة بسبب الحرارة العالية.

وأضافت أن الانفجارات لا تزال تسمع في المنطقة، وجاءت بعد انفجار ضخم في أحد مستودعات “الجيش السوري”.

ولم تحدد أسباب الانفجارات بشكل دقيق حتى ساعة إعداد هذا التقرير، وبحسب ناشطين على مواقع التواصل من القطيفة، نشبت حرائق كبيرة في المستودعات عقب سماع صوت الانفجارات.

وأشاروا إلى أن مستودعات الذخيرة تقع في منطقة خلف الجبال الجنوبية بالقطيفة.

وتضم منطقة القطيفة ومحيطها عدة قطع عسكرية ومواقع لقوات الأسد، ويوجد فيها مستودعات كبيرة بينها مستودعات التسليح التي تعرضت لقصف إسرائيلي في السنوات الماضية.

ويقع فيها “اللواء 155” الذي يتبع إدارة الصواريخ في قوات المدفعية والصواريخ التابعة بدورها لقيادة أركان قوات الأسد، ويعد من أهم القواعد العسكرية التي تحوي منصات لإطلاق صواريخ “سكود”.

وتواصل درجات الحرارة ارتفاعها لأعلى من معدلاتها السنوية، إثر تعرض سوريا لمرتفع جوي شبه مداري في طبقات الجو العليا.

وبحسب النشرة الصباحية لـ “مديرية الأرصاد الجوية” توقعت أن يكون الجو صحوًا بشكل عام مع ظهور بعض السحب المتفرقة.

وقالت إن درجات الحرارة تميل للانخفاض مع بقائها أعلى من معدلاتها بنحو 3 إلى 5 درجات مئوية في أغلب المناطق، نتيجة تأثر سوريا بامتداد ضعيف للمنخفض الموسمي الهندي السطحي المترافق بتيارات غربية في طبقات الجو العليا.

**************************

مصدر ميداني لدمشق الآن !!!! : الانفجار الذي وقع في منطقة القطيفة بريف دمشق ناجم عن انفجار مستودع للذخيرة بسبب الحرارة العالية .