أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » المجرم بشار وزعرانه حولو سوريا الى غابة : لايزال الشاب اللبناني مصطفى دياب مختطفا في سوريا منذ عشرة ايام

المجرم بشار وزعرانه حولو سوريا الى غابة : لايزال الشاب اللبناني مصطفى دياب مختطفا في سوريا منذ عشرة ايام

ما زال الشاب اللبناني مصطفى دياب (17 عاماً) مخطوفاً في سوريا، منذ ثمانية أيام، ولا جديد حتى اللحظة وفق ما يؤكد والد مصطفى، محمد دياب لـ”المدن”، مضيفاً: “منذ اختطف مصطفى وأنا أتواصل مع وزارة الخارجية اللبنانية، ولكن لا معطيات لدينا، ولم نتلق أي اتصال من الخاطفين لطلب فدية”. وكان يُتوقع أن يكون اختطاف مصطفى جرى من قبل قطاع طرق أرادوا تحصيل أموال منه، لكن على ما يبدو أن غايات أخرى وراء الاختطاف.

اللافت أن الشخصين اللذين كانا في السيارة التي أقلت مصطفى، وهما سائق سيارة الأجرة ورجل مسن، لم يعرف عنهما شيء حتى اليوم، كما يؤكد دياب.

وتؤكد مصادر وزارة الخارجية لـ”المدن” أنه تم التواصل مع السفير اللبناني في دمشق الذي تواصل بدوره مع السلطات السورية لكشف مصير مصطفى، وما زال ينتظر إجابة الدولة السورية بشأن هذه القضية.



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع