أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » موجة نزوح كبيرة من بلدتي كفر شمس وعقربا بريف درعا الشمالي تخوفاً من عمل عسكري وشيك

موجة نزوح كبيرة من بلدتي كفر شمس وعقربا بريف درعا الشمالي تخوفاً من عمل عسكري وشيك

محمد عمر – درعا 

شهدت بلدتي كفر شمس وعقربا بريف درعا الشمالي، في اليومين الماضين، موجه نزوح كبيرة للمدنيين وذلك تخوفاً من عمل عسكري وشيك للنظام السوري في المنطقة.

وقال الناشط الإعلامي محمد الحريري لموقع الحل، إن “عشرات العائلات نزحت في اليومين الماضين من بلدتي كفر شمس وعقربا، باتجاه المدن والبلدات الأكثر أمناً بريف درعا”.

ونأتي موجه النزو هذه بعد أن صعّدت قوات النظام السوري من قصفها على المنطقة، حيث قُتل خمسة مدنيين بينهم طفل في أول ساعات عيد الفطر، جراء قصف عنيف من النظام السوري على مدينة الحارة وبلدتي عقربا وكفر شمس.

ولفت المصدر إلى أن “منطقة مثلث الموت شمال محافظة درعا، تشهد تحركات غير مُكثفة وغير اعتيادية لقوات النظام السوري، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية للنظام على المنطقة”.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي (أفغيادور ليبرمان) قال أول أمس، إن “حزب الله اللبناني وإيران غير موجودين عسكرياً في جنوب سوريا”، مضيفاً أنه “من الممكن أن يوجد عشرات ممن يسمونهم مستشارين، لكن لا يوجد هناك أي عسكريين”، وهو بمثابة ضوء أخضر وموافقة إسرائيلية على شن قوات النظام السوري عمل عسكري على الجنوب السوري، وفق محللين.

المصدر: الحل السوري