أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مقتل عشرات العناصر من الميليشيات الإيرانية قرب “البوكمال”

مقتل عشرات العناصر من الميليشيات الإيرانية قرب “البوكمال”

قتل العشرات من عناصر ميليشيات طائفية مدعومة إيرانيا تقاتل إلى جانب النظام ليلة الاثنين 18-06-2018 نتيجة غارات جوية يعتقد بأن طائرات التحالف نفذتها ضد موقع لهم قرب مدينة “البوكمال” شرق دير الزور.

وذكر اﻹعلام الحربي لميليشيا “كتائب الإمام علي محور سوري” إن حصيلة القصف على مواقع حزب الله بلغت 30 قتيلا، ثم نشرت شريط فيديو لعمليات انتشال جثث عناصر الحزب.

بينما أفاد ناشطون من المنطقة بأن العدد تجاوز 70 قتيلا تابعين لعناصر ميليشيات طائفية مدعومة من إيران تقاتل إلى جانب نظام الأسد.

وقال الناشط “تاج العلاو” إن 3 غارات جوية لطائرات التحالف الدولي استهدفت منزلا تستخدمه الميليشيات الشيعية مقرا لها في بلدة “الهري” الحدودية مع العراق عقب سيطرته على البلدة منذ أشهر، مؤكدا مقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيات التي تقاتل إلى جانب قوات النظام.

وأشار الناشط إلى حصول القصف بين الساعة 10 والساعة 11 ليلاً.

من جانبه نفى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شن ضربات جوية قرب مدينة “البوكمال”.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية “جوش جاك”: “لم ينفذ أي من أعضاء التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضربات قريبة من البوكمال”.

وأكدت وكالة أنباء النظام (سانا) أن طيران “التحالف الأمريكي” قصف أحد مواقعه العسكرية في بلدة “الهري” جنوب شرق “البوكمال”، ما أدى إلى وقوع قتلى وإصابة آخرين بجراح.

ويأتي القصف بعد ثلاثة أيام من سيطرة قوات موالية للنظام على المنطقة الممتدة بين طريق حقل “الورد” و”المعيزلة” و”الطماح” وصولا إلى “فيضة ابن موينع” في البادية الغربية لـ”الميادين”، وفق “سانا”.

وقتلت قوات التحالف الدولي مطلع شباط/فبراير الماضي العشرات من قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها (بينهم عشرات الروس) بعد محاولتهم التقدم إلى مناطق جديدة خاضعة لسيطرة ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” في بلدة “جديد عكيدات” وحقلي “الجفرة” و”كونوكو” على الضفة اليسرى لنهر الفرات.