أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الجبهة الجنوبية لأهالي السويداء.. لا تكونوا طعما للنظام

الجبهة الجنوبية لأهالي السويداء.. لا تكونوا طعما للنظام

أهابت الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر بأهالي السويداء “أبناء الجبل الأشم” مدنيين وعسكريين بأن لا يكونوا طعماً لتحقيق أهداف النظام والمليشيات الطائفية من إيران وحزب الله التي تحاول احتلال الأرض وتفريق الأهل.

ولفت بيان للجبهة إلى أن أهل حوران والسويداء لطالما كانوا الهدف الصعب ضد قوات الاحتلال عبر سنوات التعايش السلمي، والتي جسدت رفضها لكل فكر يهدف للطائفية المقيتة أو التقسيم والاحتلال.

وتابع البيان “من باب الحرص على عدم زج أبنائكم في معركة خاسرة يكون وقودها السوريين وحدهم تؤكد الجبهة الجنوبية وفاءها للأرض السورية من الجنوب إلى الشمال وصولاً للدولة المدنية التي تحترم الحقوق والحريات وتؤسس للعدالة”.

واستدرك البيان الذي يأتي على وقع طبول الحرب التي يتأهب النظام والقوات الرديفة له لشنها على محافظة درعا أن أحرار حوران وثوراها إذ يقومون بالتصدي لعدوان إيران وميليشياتها الطائفية، فإن ذلك يأتي في سياق الدفاع عن الثورة وأهدافها بعيداً عن أي تدخل خارجي، معاهدين على البقاء صامدين على الجبهات، ومستعدين لبذل المهج والأرواح حتى آخر قطرة دم دفاعاً عن حياة الناس وكرامتهم.

ولفت البيان إلى أن استخدام أبناء السويداء وقوداً لمشروع إيران هو محاولة يائسة للعبث بمصير البلاد”، وأردف: “نحن وأنتم خارج هذا المضمار، والتاريخ يشهد على ذلك وما هذا الخطاب إلا تأكيداً على أن أهل حوران والسويداء جزء من هذا النسيج السوري الذي لا يقبل العداء بين أبنائه من أجل تحقيق أهداف وأجندات المليشيات العابرة للحدود”.