أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » 4 محاور لتحرك النظام في حوران : هي: “بصر الحرير، اللجاة”، محور القنيطرة، محور محيط “بصرى الشام”

4 محاور لتحرك النظام في حوران : هي: “بصر الحرير، اللجاة”، محور القنيطرة، محور محيط “بصرى الشام”

أكدت مصادر ميدانية في حوران أن فصائل المقاومة باتت مستعدة لمواجهة هجوم عسكري من المرجح أن تقوم به قوات النظام خلال الأيام المقبلة.

وأشارت المصادر إلى وجود تحشيدات فعلية لقوات النظام تمركزت قرب منطقتي “اللجاة” و”بصر الحرير” بريف درعا الشمالي الشرقي من جهة السويداء.

المصادر رجحت أن يكون تحرك النظام عبر أربعة محاور هي: “بصر الحرير، اللجاة”، محور القنيطرة، محور محيط “بصرى الشام”، بريف درعا الشرقي، بالإضافة إلى المحور الرابع وهو مركز مدينة درعا.

المصادر أشارت إلى أن قادة الفصائل على علم بتحركات النظام العسكرية، مرجحة أن يتبع النظام أسلوب تشتيت فصائل المقاومة عبر فتح أكثر من جبهة في وقت واحد على أن يكون الهدف الحقيقي للنظام تل “الحارة” الاستراتيجي بريف درعا الغربي، بالتزامن مع اتباع تكتيك فصل المناطق، كأن يفصل الريف الغربي عن الريف الشرقي، أو أن يفصل منطقة “اللجاة” عن الريف الشرقي.

وكانت مصادر ميدانية أكدت وقوع اشتباكات بين فصائل المقاومة وميليشيات “حزب الله” اللبناني أسفرت عن مقتل عدد من عناصر الميليشيا في القنيطرة اليوم الاثنين.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات اندلعت عند قرية “أم باطنة” جنوب مدينة “القنيطرة”، مشيرة إلى أن حشدا عسكريا لقوات النظام توجه إلى الشمال من بلدة “كفر شمس” بريف درعا الشمالي الغربي ضمن المنطقة المعروفة بـ”مثلث الموت” وهي منطقة التقاء أرياف درعا والقنيطرة ودمشق.

المصادر أوضحت أن القوات التي تحشدت في منطقة “كفر شمس” تتبع لميلشيات “النمر” التي يقودها العميد “سهيل الحسن”، أما الحشد الآخر، فتمركز بالقرب من التلول المحيطة بقرية “جبا” بريف القنيطرة، وهي أيضا ضمن منطقة “مثلث الموت”، وهذا الحشد يتألف من قوات “الغيث” وهي واحدة من الميليشيات التابعة للفرقة الرابعة التي يقودها “ماهر الأسد” شقيق بشار.

من جانب آخر قال ناشطون إن رتلا مؤلفا من 11 دبابة ومدفعا توجه أمس الأحد من بلدة “محجة” نحو مدينة “ازرع” التي تعد أهم وأقوى معاقل النظام في الجنوب السوري.

كما شهدت الليلة الماضية استهداف فصائل المقاومة بالأسلحة الثقيلة رتلا لقوات النظام على الطريق الواصل بين بلدة “خربة غزالة” ومركز مدينة درعا وتم تعطيل حركته.