أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » إحتجاجات غاضبة في إيران على خلفية اختطاف واغتصاب 41 فتاة

إحتجاجات غاضبة في إيران على خلفية اختطاف واغتصاب 41 فتاة

شهدت مدينة “إيرانشهر ” الإيرانية التي تقطنها الغالبية السُّنية احتجاجاتٍ شارك فيها الآلاف على خلفية تعرُّض 41 فتاةً للاختطاف والاغتصاب، بينما تحاول الحكومة تهدئة الأوضاع وإطلاق وعود باعتقال المتورطين.

وكان رجل الدين السُّني وإمام جمعة مدينة إيرانشهر “محمد طيب ملا زهي” كشف الجمعة الماضية خلال خطبة العيد عن حوادث الاختطاف والاغتصاب من قِبل مجهولين، مشيراً أن عدداً من تلك الحالات كان في شهر رمضان.

وتشهد معظم المحافظات الإيرانية ازدياداً في حوادث الاغتصاب حيث تمّ الكشف في مايو الماضي عن قيام أحد المعلمين باغتصاب 15 طالبةً في العاصمة طهران.

من جانبه، كشف المدعي العام بمدينة زاهدان عاصمة اقليم سيستان وبلوشستان “علي موحدي راد”، عن اعتقال ثلاثة متهمين بقضية اختطاف الفتيات واغتصابهن، فيما قالت وسائل إعلام رسمية إن “أربعة أشخاص تم توقيفهم على ذمة التحقيق بهذه القضية”.

وقال موحدي راد إن “واحداً من بين المعتقلين المتهمين أبدى استعداده للمثول أمام الطب الشرعي لإجراء الفحوصات والتحقيق فيما إذا كان شارك بعملية اغتصاب الفتيات بمدينة إيرانشهر”.

وشهدت مدينة إيرانشهر التي تقطنها أغلبية من السنة البلوش، أمس الأحد، احتجاجات واسعة أمام مبنى حاكم سيستان وبلوشستان احتجاجًا على تقارير عن “اغتصاب مجموعة من الفتيات” على يد مجهولين.

ووصلت ردود الفعل الغاضبة على هذه التقارير إلى شبكات التواصل الاجتماعي، ودعا العديد من الإيرانيين إلى حماية الفتيات في مدينة إيرانشهر.